الصُور الأولى لتدريب المتطوعات الإناث في قوى الأمن الداخلي (pictures inside)



 


قام المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي يرافقه قائد معهد قوى الامن الداخلي العميد ابراهيم بصبوص ورئيس شعبة التدريب في وحدة هيئة الاركان العميد منير شعبان، بزيارة إستطلاعية لمراكز التدريب في الوروار وعرمون وضبية، إطلع خلالها على كيفية سير النشاطات التدريبية للدورات لرتبتي رقيب ودركي متمرن إناث، واجتمع بالمدربين والمتدربات وأعطاهم التوجيهات والارشادات اللازمة.

بدأت الزيارة لمعهد الوروار حيث استقبل اللواء ريفي من قبل العميد بصبوص وأقيمت مراسم التشريفات على وقع موسيقى قوى الامن، وفي عرمون استقبله رئيس شعبة المعلومات العميد وسام الحسن، خاتماً جولته بزيارة ثكنة القوى السيارة في ضبية التي إستقبله فيها قائد وحدة القوى السيارة العميد روبير جبور.

إطلع اللواء ريفي خلال جولته على مراحل التدريب للمتطوعات الإناث وحضر دروساً نظرية وتطبيقية مختلفة بينها: تفكيك وتركيب أسلحة، رماية، تقنيات الدفاع عن النفس، نظام المرصوص، جولة المقاتل، وتوقيف آلية مشبوهة ومداهمة.

وتوجه اللواء ريفي خلال الجولة الميدانية بكلمة أثنى فيها على الجهود التي يبذلها المدربون اللبنانيون والاميركيون، وقال إنه رغم مرور نحو شهرين على بدء الدورات فإن ما شهدناه اليوم من تدريبات نظرية وتطبيقية ومناورات وعروض قتالية يجعلنا نفتخر بهذه التجربة الأولى في تطويع العنصر النسائي بقوى الأمن الداخلي منذ تأسيسها، وتابع ستكون المرأة جنباً إلى جنب الرجل من دون تفرقة في حفظ أمن المواطنين والمجتمع، وأنهن سيشاركن في قطعات قوى الامن الداخلي كافة من دون إستثناء.