لواء “أبو الفضل العباس” يحارب مع النظام السوري

أعلن عن تشكيل لواء "أبو الفضل العباس"، في منطقة السيدة زينب بدمشق في سوريا، الذي يضم مقاتلين لبنانيين وعراقيين، ليضاف إلى جانب عناصر الشبيحة التي تحارب الى جانب النظام السوري.

وانتشرت مشاهد على مواقع التواصل الإجتماعي، تظهر مشاركة عناصر اللواء مع قوات الأسد، في عمليات ضد المعارضة، وتردد شعارات تعود لحزب الله اللبناني، وجيش المهدي الجناح العسكري للتيار الصدري في العراق.

وتعكس المشاهد مقتطفات من عمليات قناصة، وهجمات بقذائف الهاون، فيما يشير اللواء أن هدفه، "حماية مرقد السيدة زينب من الإرهابيين".

وتتهم الهيئة العامة للثورة السورية، عناصر التنظيم بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين، والمشاركة في عمليات النظام السوري، فيما تلفت مصادر محلية، إلى أن مقاتلين متخصصين في القنص من اللواء يحاربون إلى جانب النظام.

يذكر أن كتيبة البراء التابعة للجيش السوري الحر، اختطفت 48 إيرانيا، في آب الماضي، ادعى أنهم كانوا بين فريق استطلاع إيراني لدعم النظام السوري، وبضمنهم عناصر من حرس الثورة الإيراني، فيما ذكرت مصادر إيرانية انهم كانوا من زوار منطقة السيدة زينب، وجرى إطلاق سراحهم، مؤخرا، إثر اتفاقية تبادل مع الحكومة السورية التي أفرجت عن 2130 من المعتقلين لديها، بينهم لبنانيون وأتراك، وذلك إثر واسطة تركية وقطرية.

يشار أن الجيش الحر، يحتجز 12 لبنانيا، بحجة محاربتهم مع قوات النظام السوري ضد المدنيين.