اسرار الصحف ليوم الاحد 24 آذار 2013

النهار

رسمت مصادر مراقبة علامات استفهام حول توقيت استقالة الحكومة غداة لقاءات روما “الثلاثية” وما إذا كان ثمة ترابط بين التطورين.

تعمل أوساط معنية على درس ناحية دستورية تتعلق بانعقاد مجلس النواب في هيئته العامة في ظل حكومة مستقيلة.

بدا التفاوت قوياً ولافتاً في ردود فعل أفرقاء 8 آذار حيال استقالة الرئيس نجيب ميقاتي.

يقول نواب في 14 آذار ان الخاسر الأكبر في استقالة الحكومة هو “العماد ميشال عون لأن أي ظرف لن يتيح له مجدداً توزير عشرة من كتلته”.

المستقبل

يقال

إنّ مرجعاً كبيراً استهجن أمام زوّاره كيف أنّ رئيس تكتّل أكثري انتقده بشكل لاذع فقط لأنّه أراد تطبيق القانون.

إنّ العميد الذي يحق له أن يحلّ مكان المدير العام لقوى الأمن الداخلي بعد بلوغه سن التقاعد وفق القانون هو روجيه سالم ومن ثم العميد ابراهيم بصبوص.

إنّ موظفاً إدارياً أصرّ على مخالفة قوانين وأنظمة إدارته مستقوياً بمرجع سياسي، فما كان من المدير المسؤول عنه إلاّ أن أقاله من منصبه الحسّاس.