“القوات” تأسف للتحريض المتعمّد عليها: نستميت في الدفاع عن حلفائنا

تأسف الدائرة الإعلامية في “القوات اللبنانية” للتحريض المتعمّد الذي دأب عليه أحد المواقع الإلكترونية ضد “القوات اللبنانية” وآخر فصوله المقارنة، نقلا عن عضو بارز في الأمانة العامة لقوى 14 آذار، بين السيد حسن نصرالله الذي يتمسك بحلفائه ورئيس “القوات” سمير جعجع الذي لم يقم بالشيء نفسه مع “الكتائب” وفق الموقع المذكور.

وتعتبر الدائرة الإعلامية أن “القوات” ليست الطرف الذي يشكل الحكومة، كما انها كانت معنية بتثبيت حضورها داخل الحكومة في ظل المواجهة المنهجية التي تعرضت لها في محاولة معروفة للقاصي والداني من أجل تحجيمها، فضلا عن ان دفاعها عن مشاركة الوزير ميشال فرعون في الحكومة في ظل محاولات استبعاده عنها أكبر دليل أن “القوات” تستميت في الدفاع عن حلفائها.

وأكدت الدائرة أنها و”الكتائب” تناضلان في سبيل قضية واحدة، وذكرت بمواقفها السابقة لجهة انها لم تضع اي فيتو لا على “الكتائب” ولا على غيرها.