جماعة عون يمنعون الزميل بسام أبو زيد من دخول الرابية!

جماعة عون يمنعون الزميل بسام أبو زيد من دخول الرابية!

علم موقعنا أن صدر النائب ميشال عون لم يعد يتسع لأي صحافي يخالفه الرأي أو لأي يسأل أي سؤال يزعج خاطره. هكذا “طرد” أركان الرابية الزميل بسام أبو زيد من المؤسسة اللبنانية للارسال من مقر النائب عون يوم الجمعة الماضي، حين أرسلته مؤسسته لتغطية الاجتماع الاستثنائي لتكتل نواب الرابية، فمنعه الحرس من الدخول واكتفوا بإدخال المصوّر.


وفيما لم يقدم أحد من العونيين أي مبرر لهذا التصرف “الهمجي” وغير الأخلاقي مع إعلامي مميز جدا، رجحت مصادر أن يكون سبب هذا الإجراء التعسفي، والذي ليس بغريب عن تقاليد عون في التعامل مع الاعلاميين، يعود الى الأسئلة التي سألها الزميل أبو زيد الى عون يوم أعلن وثيقته والتي أثارت غيظ عون وأفقدته صوابه مباشرة على الهواء أمام ملايين المشاهدين. وهذا الواقع أحرج أيضا المحيطين بجنرال الرابية.


ويبقى السؤال: إذا لم يكن صدر عون يتسع لصحافي وإعلامي متمرّس وصاحب أخلاق مشهود له، فكيف يمكن له أن يتسع لممارسة الديموقراطية ولقبول الرأي الآخر…
فعلا كفى الله لبنان شرّ مثل هذه الممارسات!

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل