سعيد لـ”لبنان الحر”: انهيار المؤسسات سيؤدي الى طرح المؤتمر التأسيسي الذي يتبناه “حزب الله”

رأى منسق الأمانة العامة لقوى “14 آذار” الدكتور فارس سعيد ان “الفراغ الحاصل هو سياسي وجمهوري ورئاسي ينسحب على كافة المؤسسات التشريعية والتنفيذية”، متابعاً: “التمديد لمجلس النواب وتشكيل حكومة “المصلحة الوطنية” هي احزمة امان للحفاظ على الحد الأدنى من المؤسسات”.

وأشار سعيد في حديث لـ”لبنان الحر” إلى انه “على الحكومة ومجلس النواب العمل بالحد الأدنى لحين انتخاب رئيس جديد للجمهورية”. مضيفاً: “انهيار المؤسسات سيؤدي الى طرح المؤتمر التأسيسي الذي يتبناه “حزب الله””.

وعن زيارة وزير الخارجية الأميركية جون كيري لفت سعيد الى انه “لم يأتي لأجل المسيحيين او رئاسة الجمهورية او التركيبة اللبنانية بل من اجل الوضع في سوريا والاستقرار وعدم نقل الأزمة الى لبنان”. موضحاً ان “هناك مبالغة بتفسير ما قاله كيري عن دور “حزب الله” في سوريا وهو في حديثه حمّل روسيا وإيران و”حزب الله” مسؤولية ما يحصل في سوريا و”حزب الله” ما زال على لائحة الإرهاب في سوريا”.

وأكد سعيد ان “رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون فخور بتحالفه مع النظام السوري وليس غريب مدح نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد بالعماد عون”. مشدداً على ان “العماد عون ليس مناسباً للبنان وفوزه بالانتخابات الرئاسية يعني الاطباق الكامل من إيران على لبنان وهذا ما لا يريده المجتمع الدولي”. مستطرداً: “رئاسة الجمهورية مسألة وطنية والمسؤولية تقع على عاتق المسلمين كما المسيحيين”.

وختم سعيد: “رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع مرشح “14 آذار” لأنه كان ولا يزال رأس حربة في الدفاع عن مبادئ وثوابت “14 آذار” وعن الدولة اللبنانية والمؤسسات، ومن حقنا ان نرشح جعجع وحقهم ان لا ينتخبوه ولكن لا يستطيعون الإملاء علينا من نرشح”.

المصدر:
إذاعة لبنان الحر

خبر عاجل