فتفت: حزب الله وسلاحه والتيار عطلوا انتخابات الرئاسة

رأى عضو كتلة “المستقبل” النائب أحمد فتفت أن “الوضع سيستتب في لبنان للاسابيع المقبلة، ولن نتأثر بما يجري في العراق مباشرة في الوقت الحالي امنياً، لكن “قد نتأثر سياسيا”.

وأكد، في حديث إلى محطة “المستقبل”، أن “ما حصل في لبنان من انجازات امنية ضخمة هي نتيجة تقاطع اقليمي دولي عزل لبنان عما يجري في محيطه امنياً، لان بكل صراحة اصبح هناك تقاطع مصالح كبيرة ايرانية واسرائيلية في لبنان ادى الى امكانية عدم اشتعال الوضع في لبنان”، معتبراً أن “لا مصلحة لأحد في ذلك  حتى النظام السوري”.

وأشار إلى أن “هذا الواقع مستمر، وبالتالي الواقع الامني مطمئن في لبنان، الا اذا البعض انجرف نحو مزيد من الضغوطات السياسية نتيجة الانتخابات الرئاسية”.

ولاحظ ان “حزب الله وسلاحه والتيار الوطني الحر الملحق بحزب الله، الذين عطلوا انتخابات رئاسة الجمهورية يحاولون الضغط على الجميع وتحديداً التيار الوطني الحر في موضوع الحكومة من اجل انتخاب ميشال عون رئيسا للجمهورية”، جازماً بأنهم “يضيعون وقتهم لان هذا الامر غير وارد”.

أضاف: “قلنا ونقول ان لا فيتو على احد بالنسبة لنا، ولكن اذا اراد ميشال عون ان يكون مرشحاً توافقياً يجب ان يكون توافقيا مع كل الاطراف، بدءاً من الاطراف المسيحية في 14 آذار”.

وشدد على أن “رئيس الحكومة تمام سلام يحاول أن ينقذ ما يتم انقاذه، ولكن سيأتي وقت ان يضع النقاط على الحروف ويكشف من يعطل فعلاً”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل