عون ما زال يراهن على اقناع الحريري.. مكاري: تأييد الأسد شكل عملا جارحا لعون وللمسيحيين

اشار نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري الى ان “تأييد الرئيس بشار الاسد لميشال عون كان بمثابة ادخال هدف في مرماه لصالح خصومه، وهذا التأييد شكل عملا جارحا لعون وللمسيحيين”.

ورأى في حوار شامل لـ”اللواء ” ينشر الاثنين ان “عون ما زال يراهن على اقناع الرئيس سعد الحريري بتأييده، وهو يرغب باجراء الانتخابات النيابية قبل الرئاسية ووفقا لقانون الستين، لاعتقاده ان اصوات الشيعة ستؤمن الفوز للوائحه في اكثر من دائرة”.

واوضح ان “المثالثة التي طرحها عون غير قابلة للتنفيذ لان “حزب الله” رفض تسليم المتهمين باغتيال الرئيس رفيق الحريري ويرفض الاعترافات بالمحكمة الدولية”.

واكد ان “ما يقوم به الرئيس نبيه بري والسيد حسن نصرالله سياسيا واقتصاديا لاظهار فشل النظام والمناصفة، واعلانهما رفض المثالثة كلام نظري خلافا للواقع”.

وسأل: كيف ستجري انتخابات نيابية وليس لدينا رئيس للجمهورية؟ ومن سيجري الاستشارات لتشكيل الحكومة الجديدة بعد الانتخابات؟

وقال: “وليد جنبلاط رفع الكارت الاحمر بوجه العديد من المرشحين، وعون لا يراهن على تأييده بل على التوافق مع الرئيس الحريري”.

واشار الى ان “العقلاء من المسيحيين اكتشفوا حجم خطورة مشروع القانون الارثوذكسي على المسيحيين، لذلك تخلوا عنه”.

المصدر:
اللواء

خبر عاجل