قريب الانتحاري الساطم بقبضة الجيش اللبناني وعائلة الساطم تعلن عن التباس بالأسماء

في إطار عملية مكافحة الإرهاب، خصوصاً بعد انفجار ضهر البيدر، القى الجيش اللبناني القبض على المطلوب عمر الساطم قريب الانتحاري قتيبة الساطم الذي فجر نفسه في حارة حريك، وهو متوجه الى عرسال، ومعه لبناني و3 سوريين.

وفي التفاصيل، صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه البيان الآتي:

 بتاريخه الساعة 13,00 أوقفت قوة من الجيش على حاجز حربتا– اللبوة، وبالتنسيق مع مديرية المخابرات، كلاً من اللبنانيين عمر مناور الصاطم (أبن عم الإرهابي قتيبة الصاطم الذي أقدم على تفجير نفسه في الضاحية الجنوبية – حارة حريك) والمدعو إبراهيم علي البريدي والسوريين عطا الله راشد البري، عبد الله محمود البكور وجودت رشيد كمون، للإشتباه بإنتمائهم الى إحدى المنظمات الإرهابية.

تم تسليم الموقوفين إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.

ولاحقاً، أعلنت عائلة الصاطم في وادي خالد، في بيان، أن عمر مناور الصاطم (والدته سعاد) الذي أوقفه الجيش الأحد، “غير مطلوب من الدولة اللبنانية”، وان “المطلوب اسمه عمر أحمد الصاطم اسم والدته الشيخة. وأن الأمر “هو مجرد تشابه في الأسماء لا أكثر”، مبدية استياءها “مما يجري لجهة تشابه الأسماء واللغط الحاصل مع كل فرد من عائلة الصاطم”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل