الحريري لجنبلاط: لن اتجاوز حلفائي وتحديدا جعجع

علمت “الحياة” من مصدر مطلع أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري سيلتقي زعيم تيار المستقبل الرئيس السابق للحكومة اللبنانية سعد الحريري في العاصمة الفرنسية الخميس المقبل وقد يلتقي مسؤولين فرنسيين.  ويتوقع أن يتوجه كيري إلى باريس بعد قمة الناتو في بروكسيل لإجراء سلسلة لقاءات في اليوم نفسه مع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل ووزيري خارجية الأردن ناصر جودة ودولة الإمارات العربية المتحدة عبد الله بن زايد حول الأوضاع في العراق.

وعلمت الحياة من مصادر مطلعة على اللقاء الذي عقد ليل أول من أمس بين الحريري ورئيس اللقاء الديموقراطي النيابي وليد جنبلاط، أنه ركز على الاستحقاق الرئاسي ولم يشهد أي جديد من ناحية ترقب انتخاب الرئيس.

وبالنسبة إلى تأييد  النائب ميشال عون عون كمرشح لرئاسة الجمهورية، قالت المصادر إن موقف الحريري لم يتغير عما أبلغه سابقاً للوزير جبران باسيل، وهو “أن الحريري لن يترك حلفاءه، وإذا أراد عون أن يكون رئيساً توافقياً لا يمكن أن يكون توافقياً فقط مع الحريري، فالتوافقي ينبغي أن يتوافق مع المسيحيين ووليد جنبلاط”.

وتابعت المصادر أن الحريري كان أبلغ عون أنه “في حال كان هناك احتمال للتوصل إلى تسوية حول مرشح آخر، فلن يسير (الحريري) في هذه التسوية إذا لم يكن عون راضياً عنها. إلا أن التسوية في هذه المرحلة غير مقبولة من جانب عون طالما هو متمسك بترشحه وطالما أن الحلفاء المسيحيين للحريري يرفضون هذا الترشيح”.

هذا وكشفت مصادر قيادية مطلعة على مضمون اللقاء لـ”الشرق الأوسط” أن جنبلاط استطلع إمكانية دعم الحريري لترشح النائب في كتلته هنري حلو، بوصفه “مرشحا وفاقيا، من خارج الاصطفاف السياسي الذي يمثله المرشحان الأبرزان للرئاسة عون وجعجع”.

وقالت المصادر ذاتها إن الحريري أبلغ جنبلاط إن «دعمه ترشح حلو لا يقرره وحده، بل بالتشاور مع حلفائه، وتحديدا جعجع، الذي تبنت قوى 14 آذار ترشيحه ونقلت عن الحريري قوله لجنبلاط: “لا أريد أن ألعب في الملعب الماروني، ولن ألعب”.

المصدر:
الحياة, الشرق الأوسط

خبر عاجل