“سرايا المقاومة” التابعة لـ”حزب الله” تعتدي على إمام مسجد وتوتّر صيدا

شهد حي الزهور في مدينة صيدا مساء الجمعة توترا شديدا بين عناصر من سرايا المقاومة التابعة لحزب الله من جهة وبين شباب لجنة مسجد الأرقم والجماعة الاسلامية من جهة ثانية. على اثر اشكال وقع مساء الخميس بين الجانبين على خلفية اقدام عناصر السرايا على ازالة لافتات وزينة رفعها شباب المسجد في محيط المسجد لمناسبة شهر رمضان المبارك ثم تجدد الاشكال عصر الجمعة اثر تعرض امام المسجد الشيخ خليل الصلح لاعتداء من قبل اثنين من عناصر السرايا هما الفلسطينيان شريف وعلي عبد العال ، اعقبه انتشار كثيف ومتقابل للجانبين .

ولاحقا تقدم الشيخ الصلح لدى مخفر صيدا القديمة بدعوى بحق المعتدين عليه ، فيما  نفذت القوى الامنية انتشارا في محيط مسجد الارقم في حي الزهور في المدينة وقامت  بمداهمات بحثا عن المذكورين.

ومساء الجمعة حاول عناصر السرايا مجددا الاعتداء على شباب مسجد الأرقم فسارعت مجموعة منهم مدعومين من الجماعة الاسلامية الى اعتراضهم وسجل اطلاق نار في الهواء وضرب بالعصي وتحطيم مقهى يملكه احد عناصر السرايا على مقربة من المسجد ، حيث بلغ التوتر ذروته  بين الجانبين اللذين حشدا شبابهما في المكان ، ما استدعى  تدخل الجيش اللبناني وفرع المعلومات وباقي الأجهزة الأمنية للفصل بينهما وملاحقة مفتعلي الاشكال .

وكان المجلس التنفيذي لهيئة علماء المسلمين في صيدا عقد اجتماعا له في مسجد الأرقم  بحضور المسؤول السياسي للجماعة الإسلاميَّة في الجنوب الدُّكتور بسَّام حمود، حيث تم التداول في ملابسات ما جرى ، واصدرت الهيئة بيانا ادانت فيه الإعتداء على مسجد الأرقم من قبل من وصفتهم بـ”شلةٍ مَأجورةٍ تنتمي لما يسمَّى بسرايا المقاومة”، واعتبرت ان هذا الإعتداء يطال كلَّ المساجد والمسلمين وحرمة الشَّهر الكريم. مطالبة بتوقيف المعتدين .

وجاء في البيان :” إنَّ التمادي بالاعتداءات من قبل هذه الجهة المأجورة ينذر بفتنة مستطيرة، لذا على المسؤولين أنْ يأخذوا دورهم في لجمهم ومحاسبتهم قبل أنْ لا ينفع الندم!”.

واجرى حمود اتصالات بعدد من قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية مطالبا بوضع حد لممارسات واستفزازات عناصر سرايا المقاومة .

وبناء لطلب قيادة الجيش تم ليلا اخلاء منطقة التوتر – اي محيط مسجد الأرقم في حي الزهور – من جميع الشبان المتجمعين من الطرفين افساحا في المجال امام المعالجات من قبل القوى الأمنية وابقى الجيش على نقطة امنية له في المكان .

المصدر:
المستقبل

خبر عاجل