جعجع: أرفض التمديد للمجلس وأصرّ على اجراء الانتخابات الرئاسية في أسرع وقت

شدد رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع على كونه يرفض التمديد للمجلس النيابي، وقال في دردشة مع “المستقبل”: “نصرّ على إنجاز الانتخابات الرئاسية في أسرع وقت، كما نصرّ على إجراء الانتخابات النيابية في موعدها”.

وإذ جدد التأكيد على ضرورة انتخاب “رئيس ـ مشروع” للجمهورية”، أعرب جعجع في الوقت عينه عن تمسكه بوجوب إتمام الاستحقاق النيابي في موعده “وفق القانون المختلط (نسبي وأكثري) لتصحيح التمثيل وحماية الميثاق وإنقاذ الجمهورية”.

 وعلمت “الجمهورية” أنّ رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع يؤيّد بقوّة إجراء الانتخابات النيابية لأسباب دستورية ومبدئية، وأنّه بدأ مشاوراته مع مكوّنات 14 آذار الحزبية والمستقلة لهذه الغاية، وتحديداً تيار “المستقبل” الذي تفيد معلومات “القوات” أنّه لن يصوّت للتمديد، وبدأ يعدّ العدّة لخوض هذه الانتخابات.

وكشفَت أوساط قريبة من جعجع أنّ كلّ الإحصاءات الصادرة أخيراً تؤكّد تقدّم “القوات” على “التيار الوطني الحر” نتيجة العمل التراكمي، كما التململ الشعبي بسبب التعطيل العوني للانتخابات الرئاسية، فضلاً عن موقف بكركي المنتقد علناً لهذا السلوك الذي أدّى إلى تفريغ موقع الرئاسة الأولى.

وقالت الأوساط إنّ عون يهوّل بالانتخابات، ولكنّه لا يريدها فعلياً، لأنّه يدرك حقيقة واقعِه الشعبي، وشدّدت أنّها ستذهب إلى النهاية في هذا الاستحقاق بغية كشف نيّات كلّ فريق، وتحميل الفريق الذي يريد تعطيل الانتخابات النيابية مسؤوليته، على غرار تحمّله تعطيل الانتخابات الرئاسية، وأكّدت أنّها ستدفع باتجاه تبنّي المشروع المختلط الذي وافقَت عليه 14 آذار وجنبلاط، ولكنّ أولويتها ستكون موعد الانتخابات على القانون.

وكرّرت الأوساط أنّها ضد التمديد النيابي، وكشفَت أنّها ستبدأ بعَقد اجتماعات تنظيمية لماكيناتها الانتخابية.

المصدر:
المستقبل, صحيفة الجمهورية

خبر عاجل