شمعون: عون “داعش” ماروني… و”فالج ما تعالج” معه

رأى رئيس حزب “الوطنيين الأحرار” النائب دوري شمعون ان هناك مَن لا يريد إجراء الإنتخابات الرئاسية ويقوم بكل ما هو ممكن من أجل ترحيلها لأشهر عدّة.

وأشار شمعون الى أن نواب 14 آذار يتوجهون دائماً الى المجلس النيابي تلبية للدعوة لإنتخاب رئيس للجمهورية، وبالتالي نحن حاضرون لكن الفريق الآخر يمارس التعطيل.

ورداً على سؤال حول مبادرة النائب ميشال عون، أشار شمعون الى أنها أولاً تحتاج الى تعديل دستوري، متابعاً: “عون “داعش” ماروني، ويعتبر نفسه انه يمثّل المسيحيين كلهم”.

وانتقد شمعون إجراء الإنتخابات على مرحلتين، معتبراً أن نتائج المرحلة الثانية قد تغيّر نتائج المرحلة الأولى، وبالتالي دون “كل هذه القصّة”، التي لا ندري كيف ندخل اليها وكيف نخرج منها، على عون النزول الى المجلس لإنتخاب الرئيس.

ولفت شمعون الى أن مبادرة عون مضيعة للوقت، معتبراً أن “هناك فئة لا تريد إنتخاب رئيس الجمهورية وتسعى الى حكم البلد بالطريقة التي تحلو لها، الى أن عون ينفّذ ما يُطلب منه”.

وقال: هؤلاء يسعون لممارسة ما يقوم به النظام السوري حيث استمر بشار الأسد في الحكم بناء على أكثرية شعبية مزوّرة. وتابع: يحاولون “أخذنا الى مواضيع لطالما لبنان كان بعيداً عنها”. وختم: “فالج ما تعالج مع عون”.

المصدر:
وكالة اخبار اليوم

خبر عاجل