الأسير في رسالة الى آل سعود: هل يجوز دعم الجيش اللبناني المجرم الذي يقتل أهل السنّة في لبنان؟

أعلن الشيخ أحمد الأسير متوجهاً إلى الحكام في السعودية، أنه “إذا قارنا بشكل سريع بين ما انجزتموه وبين ما انجزته الدول المعادية للإسلام والمسلمين ومنها إيران والصهاينة لوجدنا انكم قد اخفقتم اخفاقاً كبيراً أو فشلتم فشلاً ذريعاً في الداخل والخارج على مستوى السعودية في الداخل وعلى مستوى الخارج”.

وأضاف الأسير في شريط مصور تحت عنوان “رسالة إلى آل سعود”: “أقارب المسألة اليوم لأن السكين قد وصلت إلى رقابنا جميعاً، أي أن اخفاقاتكم قد أثرت علينا”، موضحا بأنه “لا أنكر أن لكم مساعدات من هنا وهناك ولكن أنتم تحكمون بلد الحرمين والكل يدرك ما معنى بلد الحرمين بالنسبة للمسلمين وعندكم من رزق الله تعالى ما عندكم وتحكمون شعباً طيباً، في المقابل ماذا عند إيران وماذا عند الصهانية الذين لا يستطيعون أن يحييوا من دون دعم خارجي، إذاً ماذا انجزتم على المستوى الداخلي من صناعة ومكافحة للبطالة حتى عمارة الدنيا التي هي اخر همنا كمسلمين”.

وشدّد على أن “إيران والصهاينة لا يهمهم بناء أعلى نافورة وأكبر برج وأكبر ساعة ولكن ماذا حققوا على المستوى العسكري والتسلّح والقوة والسياسة الخارجية الكل يدرك ذلك”.

وأوضح الأسير أن “السبب بسيط جداً فهم جعلوا حماية دينهم والعمل من أجل عقيدتهم في المقدمة وأولى الأوليات عندهم عقيدتهم، أما بالنسبة لكم فأولى الأوليات عندكم هو المحافظة على ملككم وبشكل خاطئ من خلال استرضاء الغرب، ومن أجل استرضاء الغرب اضطررتم لتبني أفكاراً ما انزل الله بها وهي الليبرالية وما شابه”.

وتوجه اليهم بالسؤال:” هل يجوز دعم الجيش اللبناني المجرم الذي يقتل أهل السنّة في لبنان بمبلغ 3 مليارات دولارات؟” واضاف:”انتم تدعمونه من اجل تقديم صحوات جديدة في لبنان مثل تيار المستقبل الذي تتقاطع مصالحه مع “حالش” من أجل محاربة الاسلاميين وحماية الليبراليين”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية, وكالات

خبر عاجل