الرياشي: على “حزب الله” الضغط على إيران لفك عقدة الرئاسة وعدم إبقاء عون كورقة تفاوض

رأى رئيس جهاز الإعلام والتواصل في “القوات اللبنانية” ملحم الرياشي أن “أي تعديل دستوري لانتخاب رئيس لمدة سنتين لن نسير به كحزب “القوات اللبنانية” بغض النظر سواء كان ذلك لانتخاب العماد ميشال عون أو سواه”.

الرياشي، وفي حديث لإذاعة الشرق، جدد التأكيد “أن رئيس حزب “القوات” سمير جعجع ليس مرشحاً ضد عون شخصياً إنما هو مرشح يملك برنامجاً انتخابياً واضحاً، وقد ترشّح على هذا الأساس، بينما عون يملكُ مشروعاً سياسياً مختلف تماماً لا بل هو مرشح المشروع الإيراني-السوري أو الهلال الممتد من إيران حتى لبنان”.

وقال الرياشي:” نحن مستعدون للتضحية من أجل لبنان ولكن ليس التضحية بلبنان كما يُطرح، فلن نقبل بتسليم رئاسة الجمهورية لخصمنا السياسي والعقائدي، اذا كان يريد الرئاسة فعلاً فليأخذها عبر الانتخابات في مجلس النواب، فإما نربح معركة الرئاسة من خلال جعجع أو مرشح يُمثل هذا النهج وإما نخسر المعركة ونهنئ الرئيس الذي سيفوز، ولكننا لن نسترضي عون عبر إعطائه رئاسة الجمهورية كهبة”.

ونفى الرياشي أن “يكون الرئيس سعد الحريري يجري صفقة ما على حساب حلفائه لأنه الأكثر حرصاً على حلفائه، ولا صفقات من هذا النوع لفك عقدة الانتخابات الرئاسية”.

وإذ أشار الى أن “جعجع أراد جعل الانتخابات اللبنانية استحقاقاً لبنانياً مئة بالمئة”، دعا الرياشي “حزب الله” الى الضغط على إيران من اجل فك عقدة الرئاسة وعدم إبقاء ميشال عون كورقة تفاوض في ملف المفاوضات الإيرانية-الأميركية.

ورداً على سؤال، اعتبر أن المبادرة الذي تقدم بها عون لجهة انتخاب رئيس مباشرة من الشعب هي اقتراح خيالي وغير قابل للتحقيق.

وشدد الرياشي على أن حزب “القوات اللبنانية” هو ضد التمديد للمجلس النيابي لمرة جديدة، داعياً الى انتخاب رئيس جديد للجمهورية لأن البلد من دون رئيس هو بلد بدون رأس.رأى رئيس جهاز الإعلام والتواصل في “القوات اللبنانية” ملحم الرياشي أن “أي تعديل دستوري لانتخاب رئيس لمدة سنتين لن نسير به كحزب “القوات اللبنانية” بغض النظر سواء كان ذلك لانتخاب العماد ميشال عون أو سواه”.

الرياشي، وفي حديث لإذاعة الشرق، جدد التأكيد “أن رئيس حزب “القوات” سمير جعجع ليس مرشحاً ضد عون شخصياً إنما هو مرشح يملك برنامجاً انتخابياً واضحاً، وقد ترشّح على هذا الأساس، بينما عون يملكُ مشروعاً سياسياً مختلف تماماً لا بل هو مرشح المشروع الإيراني-السوري أو الهلال الممتد من إيران حتى لبنان”.

وقال الرياشي:” نحن مستعدون للتضحية من أجل لبنان ولكن ليس التضحية بلبنان كما يُطرح، فلن نقبل بتسليم رئاسة الجمهورية لخصمنا السياسي والعقائدي، اذا كان يريد الرئاسة فعلاً فليأخذها عبر الانتخابات في مجلس النواب، فإما نربح معركة الرئاسة من خلال جعجع أو مرشح يُمثل هذا النهج وإما نخسر المعركة ونهنئ الرئيس الذي سيفوز، ولكننا لن نسترضي عون عبر إعطائه رئاسة الجمهورية كهبة”.

ونفى الرياشي أن “يكون الرئيس سعد الحريري يجري صفقة ما على حساب حلفائه لأنه الأكثر حرصاً على حلفائه، ولا صفقات من هذا النوع لفك عقدة الانتخابات الرئاسية”.

وإذ أشار الى أن “جعجع أراد جعل الانتخابات اللبنانية استحقاقاً لبنانياً مئة بالمئة”، دعا الرياشي “حزب الله” الى الضغط على إيران من اجل فك عقدة الرئاسة وعدم إبقاء ميشال عون كورقة تفاوض في ملف المفاوضات الإيرانية-الأميركية.

ورداً على سؤال، اعتبر أن المبادرة الذي تقدم بها عون لجهة انتخاب رئيس مباشرة من الشعب هي اقتراح خيالي وغير قابل للتحقيق.

المصدر:
إذاعة الشرق

خبر عاجل