الرياشي عن الحوار مع “التيار”: الثقة مفقودة بيننا لحد كبير ونحن نسعى لردم الهوة بيننا ومعالجة مسبباتها

اكد رئيس جهاز الاعلام والتواصل في “القوات اللبنانية” ملحم الرياشي ان “الحوار بحد ذاته هو وسيلة وهدف، هو وسيلة سلام للجميع فكيف اذا كان بين المسيحيين”. واضاف: “الحوار لا يلغي مصالح كل فريق بل يعزز المصالحة وهذه المحاولة هي مقدسة وهي شرف بحد ذاتها”.

وقال الرياشي في حديث لقناة المستقبل”: “رئاسة الجمهورية تدخل ضمن سلة النتائج وليست ضمن سلة المسببات وهي التي ادت الى انطلاق الحوار، لكن الثقة مفقودة بيننا لحد كبير وهذا ليس مخفيا على احد ونحن نسعى لردم الهوة بيننا ولمعالجة مسبباتها”.

وشدد رياشي على ان “الاتفاق سيتم اولا على الجمهورية قبل الوصول لرئاسة الجمهورية”.

واعتبر ان “العمل يجب ان يرتكز اولا على تقليص مساحات “لا الثقة” بيننا، ونحنا بحاجة للكثير من الجلسات الاضاقية لتقليص هذه المساحات”.

وتابع رياشي: “حين نعالج المسببات ستتفاجأون بابتكارات الحلول، ولا يجب ان نرضى دائما بالحلول المستوردة ولنا الحق بابتكار الحلول”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل