رعد: الرئيس اللبناني دون مستوى الاختلاف مع الولي الفقيه

اعتبر رئيس كتلة “حزب الله” النائب محمد رعد ان مسألة الرئاسة في لبنان  “محلولة وبسيطة اذ ثمة قسم من من اللبنانيين يدعون انهم ساروا بانتفاضة استقلال ضد من لا اعرف، احد رموز الانتفاضة كان ميشال عون ونحن تفاهمنا معه وراينا انه بما يملك من قدرات وكفاءات عديدة ومؤهلات تمثيل شعبي والتزام سيادي بالاستقلال يشكل نقطة وصل بيننا وبين التيار الذي “ادعى” انه انتفض من اجل الاستقلال” حسب تعبيره.

وقال في حديث لـ”الميادين”: “نحن قدمنا باتجاههم نصف المسافة والان عليهم ان يتصرفوا ويحسموا خيارهم…” واضاف رعد: “نقول مرشحنا عون اما الطرف الاخر يقول لا احد حتى ينكفئ عون عن الترشيح”.

واردف: “نحن في مأزق وأعتقد ان بعض الاطراف المسيحية تتحمل مسؤولية هذا المازق واستمراره لان يطلع مثلا بعض الاطراف المسيحية المعارضة لعون للرئاسة ينظر عن الديمقراطية وهو في دائرته لا يلتزم بالديمقراطية، فاذا بالشارع المسيحي الجنرال عون يمثل اكثرية الشعب المسيحي وهو لا يقر بهذا الامر ولا يتبنى ترشح عون كيف يحق له ان يدعو اللبنانيين للعمل بموجب الديمقراطية؟”

ردا على سؤال عما ان كان “حزب الله مستعدا للتعاون مع الدكتور سمير جعجع ان حدثت معجزة في لبنان وانتخب رئيسا ام ثمة رفض لشخصه بشكل عام؟” قال رعد “نحن اناس مؤمنون لا نعتقد اننا في زمن تتحقق فيه معجزات”.

وردا على سؤال عن تعارض محتمل بين الرئيس اللبناني والولي الفقيه، قال رعد: “لا تعارض بين الاثنين ولا يمكن ان يتعارض الالتزام بولاية الفقيه مع شان لبناني خاص”. وقال: “يختلف معنا وليس مع الولي الفقيه. ثمة فرق بين ان يتخذ الرئيس موقفا يختلف مع قناعتنا وتوجهاتنا وهو لا يختلف معه، فهو دون مستوى ان يختلف مع الولي الفقيه…”

وعن مبادرة عون قال رعد: “موقفنا من عون اننا منفتحون على مناقشتها بجدية لانها قدمت مخارج واقعية تلامس الحلول للازمة بمجرد ان نتعاطى بجدية قد نطور فيها او نبدي ملاحظة اضافية على احد المخارج”.

واعتبر رعد انه لو وصلت كل الاسلحة ضمن الصفقة السعودية “لن تفيد الجيش اللبناني” في ما يريد تحقيقه “بمواجهة الارهابيين” بالجرود ويجب اتخاذ قرار جامع داخل الحكومة لحل مسألة عرسال. وعن اعلان بعبدا، ذكر رعد “لا نريد ان نخرج الموتى من القبور وهو مجرد محضر جلسة”.

وعن الفرق في التعامل مع وزير الداخلية نهاد المشنوق ووزير العدل اشرف ريفي قال رعد “انه يمكن فهم المشنوق ولو اجرى الاختلاف اما ريفي أنشأ دويلته في طرابلس وآخر من يحق له التحدث عن الدويلة هو وزير العدل و”احمد الحريري حسابه بعدين لانه اعلى مستوى من اشرف ريفي”.

وعن الوضع السوري قال رعد ان الجيش السوري “له القدرات للحسم العسكري” في سوريا ويستطيع ذلك في حدود الوقائع الميدانية الحالية ان عزلت “عن اي رافد خارجي”، مضيفا:ً “ينبغي عدم التفكير بالحسم الميداني الآن بل بالحل السياسي للازمة”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل