847,89 مليون دولار الودائع المصرفية النازحة عن لبنان بعد تعذر انتخاب رئيس للجمهورية

847,89 مليون دولار الودائع المصرفية النازحة عن لبنان بعد تعذر انتخاب رئيس للجمهورية

 

بلغ حجم الودائع المصرفية التي نزحت عن لبنان نحو 847,89 مليون دولار، الامر الذي تسبب بتدني الموجودات الخارجية لمصرف لبنان خلال النصف الثاني من تشرين الثاني نحو 160,72 مليون دولار، نتيجة المخاوف التي اثارها عدم انتخاب رئيس للجمهورية ضمن المهلة الدستورية.

 


( “بيان الوضع الموجز” كما أعده مصرف لبنان)

 

فقد أظهر “البيان الموجز” الذي اصدره مصرف لبنان عن وضعه في نهاية تشرين الثاني مقارناً بما كان منتصفة، تراجعاً في بندي “الذهب” و”موجودات بالعملات الاجنبية، وارتفاعاً في بنود “محفظة الاوراق المالية” والتسليفات للقطاع العام” و”التسليفات للقطاع المالي المحلي” و”الموجودات الاخرى المختلفة” و”الموجودات الثابتة المادية” في باب الموجودات.

 

وفي المقابل، تراجعت بنود “النقد في التداول” و”ودائع القطاع المالي” و”فوارق تقويم الذهب والعملات الاجنبية” و”الاموال الخاصة”، وارتفع بندا “ودائع القطاع العام” و”المطلوبات الاخرى المختلفة” في باب المطلوبات.  وتراجع مجموع الميزانية نحو 258,55 مليار ليرة ليصل في نهاية تشرين الثاني الى نحو 50014,13 ملياراً في مقابل نحو 50272,68 ملياراً منتصفة.
وهذه هي التغييرات:


• في باب الموجودات:
1 – تراجع بند “الذهب” زهاء 120,95 مليار ليرة نتيجة انخفاض سعر الاونصة من 806,00 دولارات الى 794,75 دولاراً في النصف الثاني من تشرين الثاني واستقرار الدولار على 1507,50 ليرات في الفترة عينها.


2 – تراجع بند “موجودات بالعملات الاجنبية” نحو 28, 242 مليار ليرة، على رغم استقرار الدولار على 50, 1507 ليرات طوال النصف الثاني من تشرين الثاني، في اشارة الى تدني هذه الموجودات مقومة بالدولار من نحو 12 ملياراً و33, 526 مليوناً الى نحو 12 ملياراً و365,61 مليوناً في الفترة ذاتها، اي ما مقداره نحو 160,72 مليون دولار، وذلك نتيجة انخفاض ايداعات المصارف بالعملات الاجنبية لدى مصرف لبنان في موازاة تراجع ودائع القطاع المالي في تلك الفترة.


3 – ارتفع بند “محفظة الاوراق المالية” نحو 28,44 مليار ليرة نتيجة اكتتاب مصرف لبنان في اصدارات الخزينة وعدم استرداد ما استحق له منها حتى نهاية الشهر الماضي.


4 – ارتفع بند “التسليفات للقطاع العام” نحو 1,23 مليار ليرة نتيجة اضطرار الخزينة الى استدانة من مصرف لبنان.


5 – ارتفع بند “التسليفات للقطاع المالي المحلي” نحو 3,55 مليارات ليرة نتيجة تسهيلات ائتمانية منحها مصرف لبنان لمؤسسات هذا القطاع.


6 – ارتفع بند “الموجودات الاخرى المختلفة” نحو 69,23 مليار ليرة.


7 – ارتفع بند “الموجوات الثابتة المادية” نحو 7 مليارات ليرة.


• في باب المطلوبات:
8 – تراجع بند “النقد في التداول” نحو 15,32 مليار ليرة، على رغم ضخ مصرف لبنان مزيداً من السيولة في السوق لدفع رواتب العاملين في القطاع العام، وذلك نتيجة مضيه في استيراد ما سبق له ان منح من تسليفات استحقت على العاملين في هذا القطاع قبل اقفال حسابات آخر السنة.


9 – تراجع بند “ودائع القطاع المالي” نحو 1278,19 مليار ليرة (ما يوازي 847,89 مليون دولار)، بفعل نزوح قسم لا يستهان به من الرساميل المقيمة وغير المقيمة الى الخارج، نتيجة الازمة السياسية في البلاد والتي حالت دون انتخاب رئيس جديد للجمهورية.


10 – ارتفع بند “ودائع القطاع العام” نحو 522,33 مليار ليرة، نتيجة زيادة ايرادات الخزينة بما فاق الانفاق العام.


11 – تراجع بند “فوارق تقويم الذهب والعملات الاجنبية” نحو 108,93 مليارات ليرة نتيجة تراجع سعر اونصة الذهب في ظل استقرار الدولار على 1507,50 ليرات في بيروت.


12 – ارتفع بند “المطلوبات الاخرى المختلفة” نحو 621,87 مليار ليرة.


13 – تراجع بند “الاموال الخاصة” نحو 3,80 ملايين ليرة.  

المصدر:
النهار

خبر عاجل