روسيا تقيم نصباً تذكارياً لرائدة استكشاف الفضاء الكلبة “لايكا”

روسيا تقيم نصباً تذكارياً لرائدة استكشاف الفضاء الكلبة “لايكا”

 

أزاحت روسيا الستار عن نصب تذكاري للكلبة “لايكا” التي قدمت حياتها ثمناً لتمهيد طريق الفضاء أمام الإنسان منذ أكثر من نصف قرن. وأقيم النصب التذكاري الصغير، الذي يصور كلباً يقف على صاروخ فضاء، قرب منشأة أبحاث عسكرية في العاصمة موسكو، حيث تم إعداد “لايكا” للرحلة الفضائية في الثالث تشرين الثاني عام 1957.

 

واستخدم برنامج الفضاء الاتحاد السوفيتي سابقاً، الكلاب الضالة الهجينة، لاكتشاف تأثير الرحلات الطويلة الفضائية على الكائنات الحية ومدى تحملها للأجواء الفضاء الخارجي المجهول. ويعتقد الأطباء بقدرة تلك النوعية من الكلاب على التأقلم السريع على الظروف القاسية، بالإضافة إلى حجمها الضئيل الملائم لحجم الكبسولة الفضائية الصغيرة حينذاك.

 

وسبق وأن لقيت الكلاب “بيلكا” و”ستريلكا” مصرعهن خلال عمليات إطلاق فاشلة في آب عام 1960. ووقع اختيار مهندسو الفضاء الروسي على “لايكا”، عامين، للقيام بالرحلة قبيل تسعة أيام من انطلاقها، إلا أن الروايات تباينت عن أسباب اختيارها. عزا البعض الاختيار إلى جمال “لايكا”، خاصة وأن “رائد” استكشاف برنامج الفضاء الروسي يجب أن يتحلى بالوسامة، وقالت أخرى إنه تم إقصاء المرشح الأول نظراً لشفقة الأطباء عليها. ووقع الاختيار عليها بسبب ضيق الوقت لإعادة تصميم مركبة الفضاء، للرحلة التي كانت تعني الموت المحقق.

 

واستذكر د. فلايمير يازدوفسكي، في كتابه الذي تناول تسلسل طب الفضاء الروسي، اختيار لايكا قائلاً: “كانت وجميلة ووديعة”، مشيراً أنه اصححبها إلى داره لتمضية بعض الوقت للهو مع أطفاله. وأردف: “أردتها أن تستمتع لبعض الوقت، فلم يعد أمامها متسع من الوقت.”

 

ويشار أن المهندسين قاموا ببناء الكبسولة الفضائية التي أقلت “لايكا”  خلال أقل من شهر من وضع الاتحاد السوفيتي أول قمر صناعي في المدار الأرضي في الرابع من تشرين الأول 1957. وبقيت “لايكا” حبيسة الكسبولة، بعد تأخر إطلاقها جرا عطل تقني اكتشف في اللحظة الأخيرة، لمدة ثلاثة أيام، وأجبرت برودة الطقس العاملين على تدفئة الكابينة عبر خرطوش.

 

ووجد الأطباء ان ضغط الدم ودقات قلب “لايكا”، التي تسارعت أثناء إطلاق الكبسولة، منتظمة عقب وصولها مدار الأرض، لتعلن روسيا نجاح المهمة التي يفترض أنها استمرت من سبعة إلى عشرة أيام. وكشف مسؤولون عن برنامج الرحلة، بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، أن لايكا ماتت بعد بضع ساعات من الوصول إلى المدار. هذا وقد أطلقت روسيا أول رحلة بشرية على متنها الرائد يوري غاغارين، إلى الفضاء في 12 نيسان عام 1961.

 

المصدر:
CNN

خبر عاجل