مصادر سياسية لـ”عكاظ”: “حزب الله” يقيم مربعات أمنية في أحياء بيروت السنية

“كريستيان ساينس مونيتور” تكشف عن تحضيرات لحرب قادمة
مصادر سياسية لـ”عكاظ”: “حزب الله” يقيم مربعات أمنية في أحياء بيروت السنية

 

كشفت مصادر سياسية مطلعة في بيروت لجريدة “عكاظ” السعودية أن حزب الله ومنذ نهاية حرب تموز 2006 وقيام الجيش الإسرائيلي بهدم مربعه الأمني في الضاحية الجنوبية قام باعتماد استراتيجية جديدة لجهة مقراته وهو عدم الاعتماد على الضاحية الجنوبية كملاذ وحيد وكنقطة ارتكاز لمؤسساته والانتشار في بيروت بخاصة في المناطق التي تشهد اختلاطاً متكافئاً نسبياً بين السنة والشيعة وإقامة مربعات أمنية صغيرة بتلك المناطق.


وقالت المصادر ان الحزب قام وعبر وسطاء وسماسرة بشراء أراض بمساحات كبيرة في العاصمة وبخاصة في مناطق المصيطبة والبسطا وزقاق البلاط وخندق الغميق، فيما قرر بناء مجمع كبير له في المصيطبة و تم رصد مبلغ كبير من المال لإتمام المشروع كما يسعى الحزب لشراء أرض واسعة في منطقة الزيدانية ذات الكثافة السكانية السنية إلا أنه لم يوفق حتى الآن.


واضافت المصادر ذاتها ان عملية شراء الأراضي تتركز فيما يعرف في بيروت بالدائرة الانتخابية الثانية وهي الدائرة الوحيدة التي تضم عدداً كبيراً من الناخبين الشيعة، بحيث يسعى الحزب لإحداث تغيير ديمغرافي في منطقة المصيطبة تحديداً، بداية بشراء الأراضي وتالياً بدفع السكان الأصليين للمنطقة بمغادرتها خوفاً من المربعات الأمنية المستحدثة والتي بدأت ملامحها الأمنية تظهر للجميع. بدورها نشرت صحيفة (كريستيان ساينس مونيتور) تقريرا امس قالت فيه ان سكان البلدان والقرى في جنوب لبنان التي كانت مسرحا للعدوان الاسرائيلي في صيف 2006 يتحدثون عن اقتراب وقوع حرب اخرى مدمرة بين اسرائيل وحزب الله في المستقبل القريب.


واضاف التقرير : يبدو ان حزب الله وضع مخططات جديدة للمعارك تتضمن عمليات تسلل الى داخل الاراضي الاسرائيلية وانه اطلق حملة قوية للتعبئة والتجنيد والتدريب بحيث اقدم حتى على تجنيد عناصر من غير الشيعة ومن الميليشيات التي كانت متحالفة في السابق مع اسرائيل ضمن وحدات الاحتياطيين الجديدة.


ونقلت الصحيفة عن جواد المقاتل في صفوف حزب الله قوله: ان المجاهدين يركزون اهتمامهم الكلي على الحرب القادمة وهم حتى يتجاهلون عائلاتهم واصدقاءهم.. وينتظرون فقط الحرب.

المصدر:
عكاظ

خبر عاجل