وزارة الاقتصاد: لا خوف من انقطاع القمح او الطحين

وزارة الاقتصاد: لا خوف من انقطاع القمح او الطحين

 

ردت وزارة الاقتصاد والتجارة – المديرية العامة للحبوب والشمندر السكري على ما نشرته بعض الصحف الصادرة بتاريخ اليوم 15/4/2008، عن تحذير نائب رئيس اتحاد نقابات المخابز والافران السيد علي ابراهيم من حصول ازمة رغيف، واوضحت في بيان اليوم الآتي:

 

“لا ازمة رغيف في لبنان مهما كانت الاسباب، وفق مااعلنه مرارا وزير الاقتصاد والتجارة، وفي اكثر من مناسبة واكده بالواقع العملي الملموس، عند استشعاره باي نقص، كما حصل اواخر الشهر الماضي حيث امر بفتح المطاحن ليلا لتسليم الدقيق لبعض الافران التي اشتكت نقصا في الضاحية الجنوبية على الرغم من توافر الطحين لدى بعضها او لدى بعض المطاحن لحسابها.

 

ان كميات الطحين الموزعة شهريا التي تطلبها الافران لتغطية احتياجاتها بدأت ب 15000 طن ثم زيدت الى 15500 طن ثم الى 15800 طن واخيرا الى حوالى 17000 طن دون ان تسقط او تخف مطالبة غالبية الافران بزيادة استلاماتها من الطحين المدعوم، على الرغم من تاكيد الافران نفسها بان كمية ال 15000 طن اكثر من كافية، والسبب الرئيس على ما يبدو يعود بالدرجة الاولى الى استفادة بعضهم من الفرق الشاسع ما بين سعر الطحين المدعوم وسعر الطحين غير المدعوم الذي يصل حاليا الى الضعف.

 

ان اجمالي الكميات المسلمة لافران الضاحية الجنوبية (عدا الاوزاعي وخلدة) بلغت لتاريخه 1260,5 طنا من اصل 2144 طنا.

 

اوائل شهر نيسان التقى وزير الاقتصاد والتجارة نقابات الافران بناء على طلبهم، وتداولوا معا باوضاع الرغيف واستقراره وابدوا استعدادهم لمعاودة درس توزيع تسليمات المطاحن من الطحين على الافران شرط ايداعهم تلك التوزيعات لتنقيحها وتصحيحها وابداء الراي فيها، وقد امر الوزير في حينه بحصول الوزارة على هذه الجداول من المطاحن، وايداعها فورا نقابات الافران، وهكذا كان، حيث اودعت لديهم بتاريخ 7/4/2008، اي بعد ثلاثة ايام فقط من توجيهات معالي الوزير لدرسها، ومعاودة الالتقاء بمعالي الوزير عند عودته من الخارج.

 

ان الافران، على ما يبدو من التحذير تتحضر لزيادة سعر ربطة الخبز، وهذا بيت القصيد…

 

اننا اذ نؤكد للمواطنين مجددا، ان لاخوف من انقطاع القمح او الطحين في لبنان، كما هو حاصل في الكثير من البلدان، ولاخوف من اختفاء هذه المواد لاي سبب كان، انما هناك محاولات دائمة من بعضم لتحقيق ارباح اضافية مشروعة او غير مشروعة، فاننا نأمل من كافة الجهات المعنية بقطاع القمح والطحين والخبز معالجة المواضيع العالقة او المستجدة بمسؤولية وطنية بالتعاون واللقاءات حفاظا على استمرار الرغيف وجوته، وبسعر ثابت ومستقر”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل