اكتشاف عامل مورث يسبب سرطانا مميتا بين الأطفال

اكتشاف عامل مورث يسبب سرطانا مميتا بين الأطفال

يقول باحثون من الولايات المتحدة وإيطاليا وبلجيكا إنهم قد نجحوا في اكتشاف عامل مورث يتسبب تحوله في الإصابة بأحد اشد أنواع السرطان فتكا بالأطفال. ويفتح هذا الاكتشاف الباب امام تحديد الأسر الأكثر عرضة لتوارث هذا المرض، كما وجدت دراسة نشرت الأحد في المجلة البريطانية "ناتشر" أو الطبيعة.

ويقول جون ماريس كبير الباحثين في مركز أبحاث سرطان الطفال في مستشفى الأطفال في فيلادلفيا بالولايات المتحدة "إنه اكتشاف خطير ولا يساعد في فهم العوامل الوراثية المسببة لهذا المرض فحسب بل ويطور أفكارا جديدة لكيفية العلاج". والعامل المورث هو "إيه إل كي" أو "أنابلاستيك ليمفوما كاينيز" في الكروموزوم رقم 2.

ويصيب مرض نيوروبلاستوما الجهاز العصبي، ورغم ندرته حيث يشكل 7% فقط من أمراض السرطان التي تصيب الأطفال، و15% من حالات الوفاة من السرطان بين الصغار.

إلا أن المرض يصيب الأطباء بالحيرة إذ قد يصاب به الرضع ثم يختفي بلاعودة، بينما قد يصاب به أطفال خاصة الأكبر سنا ويكون شديد العنف.

وكان قد تم في السابق الربط بين هذا المورث ومرض سرطان الغدد اللمفاوية وسرطان الرئة في الكبار، وبالتالي فقد يمكن أن يستفيد الأطفال من الأبحاث على كيفية تثبيط نشاطه، كالعقاقير التي يتم تطويرها لمكافحة المرض.

كما يعتقد العلماء أيضا أن بإمكانهم أن يطوروا اختبارات حول العوامل الوراثية لاكتشاف الدلائل الأولى على السرطان في مراحل مبكرة جدا.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل