شتاينماير: تعاون طهران مع ملفها النووي غير كافي

شتاينماير: تعاون طهران مع ملفها النووي غير كافي

اعلن مصدر دبلوماسي الماني ان وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير ابدى خلال لقائه نظيره الايراني منوشهر متكي عن خيبة امل لعدم تعاون طهران الكافي في ملفها النووي.

المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، اعلن ان شتاينماير حث الادارة الايرانية على وضع كل المعلومات اللازمة بتصرف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لافتا الى انه يتعين على ايران ان تقلع عن كسب الوقت وان تقوم بكل ما يلزم من اجل اعادة بناء الثقة المفقودة في برنامجها النووي.

وبناء على طلب الجانب الايراني اجتمع الوزيران على مدى 90 دقيقة في برلين بحثا خلالها البرنامج النووي الايراني والازمة في القوقاز وقضايا ثنائية.

كما اضاف المصدر ان الوزير الالماني جدد دعوته وباصرار الى استجابة الجانب الايراني لطلبات المجتمع الدولي الذي قدم اليها عرضا ينتظر منها ردا عليه، واشار الى انه في حال العكس سيكون على طهران ان تدرك انها تواجه خطر التعرض لمزيد من العقوبات من مجلس الامن الدولي.

الوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت قد اعلنت في تقرير صدر الاثنين ان ايران لا تزال تتجاهل طلب مجلس الامن وتواصل تثبيت اجهزة طرد مركزي تستخدم لتخصيب اليورانيوم، كما افادت انها لا تزال عاجزة عن تحديد الطبيعة الحقيقية للبرنامج النووي الايراني.

متكي اكد لوكالة الانباء الايرانية الرسمية ايرنا ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية اكدت من خلال تقريرها الاخير بشأن نشاطات ايران النووية بأن ما توصلت اليه يتطابق مع ما تؤكده طهران ويبرهن بان برنامجها النووي لم ينحرف عن مساره السلمي، واشار الى ان ايران اجابت على جميع اسئلة الوكالة الذرية.

وكما اعتبر متكي ان التقرير الاخير للوكالة يظهر التعاون الناجح بين ايران والوكالة، لافتاً الى انه تعاون ازعج الذين يبحثون عن ذرائع ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، واتهم الوزير الايراني الجهات التي كانت في الماضي تسعى لانهاء التعاون بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية بانها تستغل نفوذها وتمارس ضغوطا على عناصر داخل الوكالة لطرح مزاعم جديدة ضد طهران.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل