سلام: المصالحات تنقلنا من حالة التصادم الى ترسيخ الحلول

سلام: المصالحات تنقلنا من حالة التصادم الى ترسيخ الحلول

رأى وزير الثقافة تمام سلام أن استقبال رئيس تيار المستقبل النائب سعد الحريري لوفد من حزب الله، يأتي في اطار الجهود التي تبذل من القوى السياسية المختلفة لاجراء المصالحات بين بعضها البعض واستكمال مستلزمات مسيرة الوحدة الوطنية وتمتين السلم الاهلي بعد اتفاق الدوحة، الذي نقل البلاد من حالة التصادم والنزاع الداخلي الى مرحلة جديدة يتم فيها ترسيخ الحلول لكل القضايا العالقة.

سلام وفي تصريح ادلى به اليوم، اكد ان هذه الجهود التوافقية كان قد بدأ بها النائب الحريري في الشمال منذ شهر، وتابعها في مناطق أخرى.

كما اعلن ان اجواء اللقاء كانت ايجابية وشكلت المدخل المطلوب لمواصلة الحوار والتلاقي لتبديد ما تراكم من سلبيات نتيجة لاحداث 7 أيار الماضي، ورحب بهذه الخطوة، مؤكداً ضرورة بذل المزيد من الجهود لتأسيس علاقة قوية ومتينة تنعكس عمليا على كل ما يحتاج اليه الوطن من رص الصفوف وتوحيد المواقف في مواجهة العديد من الاوضاع والاستحقاقات الداخلية والخارجية.

كذلك شدد على ضرورة اتخاذ اجراءات ميدانية تساهم في تدعيم مناخ السلم الاهلي في العاصمة وانهاء كل رواسب الممارسات والتجاوزات التي حلت بها وتركت رواسب في نفوس أهلها، وامل ان تتم معالجتها من خلال البدء في تنفيذ ازالة كل الشعارات والاعلام واللافتات والصور من الشوارع والابنية من قبل كل القوى السياسية ضمن تفاهم وترتيب شمولي وبعيد المدى، لطي صفحة الماضي الاليم وفتح صفحة جديدة تتكرس في بيروت وتشع على كل لبنان.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل