السعودية تعلن موافقة دول مجلس التعاون على عقد قمة خليجية

السعودية تعلن موافقة دول مجلس التعاون على عقد قمة خليجية

أعلنت حكومة المملكة العربية السعودية أن دول مجلس التعاون الخليجي وافقت على اقتراح العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز عقد قمة خليجية طارئة في الرياض نهار الخميس حول الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن مسؤول في وزارة الخارجية السعودية تأكيده قبول قادة دول مجلس التعاون الخليجي دعوة العاهل السعودي.

وأكد المصدر استجابة أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لدعوة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود عقد قمة خليجية طارئة لبحث تطورات الأحداث وتصاعد العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، ومشاركة دولهم في هذه القمة التي ستعقد يوم الخميس في الرياض حسبما ذكر المصدر.

وكان العاهل السعودي قد دعا بحسب الوكالة إلى عقد قمة طارئة لدول مجلس التعاون الخليجي في الرياض، نظرا لتصاعد الأحداث الأخيرة الناجمة عن الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني وللظروف التي تمر بها الأمة العربية، حسب ما ذكرت الوكالة.

ويضم مجلس التعاون الخليجي إلى جانب السعودية كلا من دولة الإمارات العربية المتحدة والكويت والبحرين وقطر وسلطنة عمان.

وتأتي الدعوة السعودية بعد أن دعت قطر إلى عقد قمة عربية طارئة في الدوحة يوم الجمعة للبحث في الحرب في غزة المستمرة منذ 19 يوما، بالرغم من أن الرياض والقاهرة رفضتا المشاركة في القمة التي دعت إليها الدوحة، والتي تتزامن مع الاجتماع الوزاري العربي المقرر في الكويت لبحث الوضع في غزة والتحضير للقمة الاقتصادية العربية.

وتعقد قمة الكويت الاقتصادية يومي الاثنين والثلاثاء، وتقول السعودية إنه لا حاجة لعقد قمة عربية في الدوحة طالما أنه بالإمكان بحث الهجوم الإسرائيلي على غزة في قمة الكويت المقررة منذ وقت طويل.

وجاءت هذه الدعوة وسط أنباء عن موافقة حركة المقاومة الإسلامية حماس على خطة مصرية لوقف إطلاق النار مما يجعل عقد قمة للجامعة العربية أمرا غير ضروري، وصرح مصدر مصري مسؤول في وقت سابق بأن حماس تجاوبت مع التحرك المصري لوقف نزيف الدم الفلسطيني لإنهاء الحرب في غزة، في تصريحات بثتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية.

خبر عاجل