براينت يدك سلة نيويورك بـ 61 نقطة

براينت يدك سلة نيويورك بـ 61 نقطة

تعملق كوبي براينت ودكّ سلة نيويورك نيكس بـ61 نقطة، ليقود فريقه لوس أنجلوس ليكرز وصيف البطل للفوز 126-117 أمس الإثنين ضمن منافسات الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة.

على ملعب "ماديسون سكوير غاردن" وأمام 19763 متفرج، لم يجد المدرب مايك دانتوني أي وسيلة للحد من تألق براينت ومنعه من أن يصبح أفضل مسجل في تاريخ ألـ "غاردن" منذ أن بدأ نيويورك مشواره في هذا الملعب في شباط 1968.

وتفوق براينت على أسطورة شيكاغو بولز مايكل جوردان من جهة الفرق الزائرة، وذلك عندما نجح في تسجيل ثلاث رميات حرة قبل 3.56 دقيقة على النهاية، ليتخطى الـ 55 نقطة التي سجلها جوردان في 28 آذار عام 1995.

وقبل 2.33 دقيقة على صافرة الختام نجح براينت في تخطي إنجاز نجم نيويورك السابق برنارد كينغ بتسجيله رميتين حرتين رافعاً رصيده إلى61 نقطة، ليصبح بالتالي أفضل مسجل في تاريخ أشهر ملاعب الدوري الأميركي متخطياً برنارد بفارق نقطة، وكان الأخير سجل 60 نقطة لفريق مدينة "بيغ أبل" في 25 كانون الأول 1984.

جمهور نيويورك وقف احتراماً لكوبي

نجح براينت الذي دفع جمهور نيويورك "العِدائي" إلى الوقوف في نهاية المباراة من أجل تحيته على أدائه الرائع، في تخطي حاجز الخمسين نقطة للمرة الرابعة والعشرين في مسيرته الرائعة، كما أنه نجح في تخطي حاجز الأربعين نقطة للمرة الخامسة في هذا الملعب، وأصبح أفضل مسجل في مباراة واحدة لهذا الموسم.

وهذه ليست أفضل مباراة في مسيرة براينت، إذ دخل كوبي في 22 كانون الثاني 2006 نادي عظماء الدوري عندما سجل 81 نقطة في سلة تورونتو رابتورز ليصبح بالتالي ثاني مسجل في تاريخ الدوري بعد أسطورة فيلادلفيا سفنتي سيكسرز ويلت تشامبرلاين الذي سبق أن سجل 100 نقطة في مباراة واحدة ضد نيويورك عام 1962.

وسطر براينت في 2006 اسمه من ذهب بعد المباراة التاريخية أمام تورونتو، علماً أن تشامبرلاين نفسه يحتل المركز الثالث بعد براينت بـ 78 نقطة أمام ليكرز في كانون الثاني عام 1961، فيما يتقاسم تشامبرلاين (1962) المركز الرابع بـ 73 نقطة مع لاعب دنفر ديفيد طومسون (1978).

أما اللاعبون الآخرون الذين وصلوا إلى 70 نقطة هم آلجين بيلور (ليكرز)، الذي سجل 71 نقطة عام 1960 والأدميرال ديفيد روبنسون لاعب ارتكاز سان انطونيو سبيرز سابقاً (71 نقطة أيضاً) في نيسان/أبريل 1994، ويغيب الأسطورة جوردان عن نادي السبعين نقطة، إذ أن أفضل مباراة للأخير سجل خلالها 69 نقطة.

تجدر الإشارة إلى أن أفضل مباراة لبراينت الذي انتقل إلى دوري المحترفين عام 1996 مباشرة من ثانوية لوير ميريون، دون أن يمر بالجامعات عندما اختاره تشارلوت هورنتس آنذاك كرقم 13 في "درافت" قبل أن يتوصل ليكرز إلى اتفاق مع تشارلوت لخطف خدماته في العام ذاته، في "ماديسون سكوير غاردن" كانت في 6 شباط 2003 بتسجيله 46 نقطة.

ولم ينحصر التألق في مباراة الأمس ببراينت، إذ برز أيضاً لاعب الارتكاز الإسباني باو غاسول بتسجيله 31 نقطة مع 14 متابعة، ليعوض غياب أندرو باينوم الذي أصيب السبت أمام ممفيس غريزليز بعد اصطدامه ببراينت، وهو سيغيب عن فريق المدرب فيل جاكسون حتى الأدوار الإقصائية "بلاي أوف" على أقل تقدير.

وهذا الفوز الثامن والثلاثون لليكرز في 47 مباراة، معززاً صدارته للمنطقة الغربية ومواصلاً بالتالي مطاردته لبوسطن صاحب أفضل سجل في الدوري (41 فوزاً و9 هزائم).

أما من ناحية نيويورك الذي مني بهزيمته الحادية والعشرين في 47 مباراة، فكان آل هارينغتون الأفضل برصيد 24 نقطة، وأضاف كل من ديفيد لي وتايسون تشاندلر 22 و20 نقطة على التوالي مع 12 متابعة، إلا أن ذلك لم يكن كافياً لفريق دانتوني الذي يخوض اختبارين صعبين آخرين على ملعبه أمام كليفلاند كافالييرز (37 فوزاً و9 هزائم) غداً الأربعاء، وبوسطن السبت المقبل.

سان انطونيو يتخطى ووريرز بصعوبة

وعلى ملعب "أوراكل أرينا" في أوكلاند، وأمام 18205 متفرجاً، احتاج سان انطونيو سبيرز إلى شوط إضافي لتخطي عقبة مضيفه غولدن ستايت ووريرز وتحقيق فوزه الرابع على التوالي والثالث والثلاثين في 47 مباراة وذلك بالتغلب عليه 110-105.

ويدين سان انطونيو بفوزه التاسع في آخر 10 مباريات إلى الثنائي تيم دنكان والأرجنتيني مانو جينوبيلي، اللذين قاداه لتحويل تخلفه بفارق 12 نقطة في الربع الأخير، إلى تعادل في نهايته ثم إلى فوز في الشوط الإضافي، بتسجيل كل منهما 32 نقطة، بينها 5 للأول في الشوط الإضافي.

وكان غولدن ستايت يتوجه لحسم المباراة لمصلحته عندما تقدم 89-77 بعد 3.21 دقائق على انطلاق الربع الأخير، إلا أنه فرط بفرصة تحقيق فوزه الثالث على التوالي في ملعبه على سان انطونيو منذ 21 عاماً، عندما فشل لاعبوه في إيجاد طريقهم إلى السلة لمدة ست دقائق ما سمح لفريق المدرب غريغ بوبوفيتش في معادلة النتيجة قبل 3.32 دقيقة على نهاية هذا الربع.

ووجد غولدن ستايت مجدداً طريقه إلى السلة في آخر دقيقة لينجح في التقدم 95-91 بعد سلة من ستيفن جاكسون، إلا أن جينوبيلي ترجم بنجاح أربع رميات حرة حصل عليها في آخر 49 ثانية ليفرض التمديد الذي حسمه فريقه لمصلحته 15-10، ملحقاً بمضيفه الهزيمة الرابعة والثلاثين في 49 مباراة.

ولم يكن تألق دنكان محصوراً بالناحية التسجيلية إذ أضاف 15 متابعة، فيما ساهم صانع الألعاب الفرنسي طوني باركر بـ 23 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة و5 متابعات.

أما من ناحية غولدن ستايت، فكان جاكسون الأفضل برصيد 33 نقطة مع 11 تمريرة حاسمة و5 متابعات، وأضاف مونتي إيليس 17 نقطة مع 8 متابعات و5 تمريرات حاسمة قبل أن يترك الملعب بسبب التواء في كاحله.

دالاس مافريكس يهزم أورلاندو ماجيك القوي

على ملعب "أمواي أرينا" وأمام 16551 متفرجاً، واصل دالاس مافريكس صحوته وحقق فوزه الثالث على التوالي والثامن والعشرين في 47 مباراة بتغلبه على مضيفه القوي جداً هذا الموسم أورلاندو ماجيك 105-95.

وبرز من الفائز، الألماني ديرك نوفيتسكي وجيسون تيري بتسجيل الأول 29 نقطة والثاني 23.

أما من جهة أورلاندو الذي تلقى هزيمته الحادية عشرة فقط في 47 مباراة، فكان دوايت هاوارد الأفضل برصيد 35 نقطة مع 11 متابعة، وأضاف التركي هيدو تورك أوغلو 18 نقطة.

وفي المباريات الأخرى، فاز ممفيس غريزليز على واشنطن ويزاردز 113-97، وميامي هيت على لوس أنجلوس كليبرز 119-95، وبورتلاند ترايل بلايزرز على نيو أورليانز هورنتس 97-89، وفينيكس صنز على ساكرامنتو كينغز 129-81، ويوتا جاز على تشارلوت بوبكاتس 105-86.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل