اسرائيل تبدأ مشاوراتها الداخلية لبحث التهدئة في غزة

اسرائيل تبدأ مشاوراتها الداخلية لبحث التهدئة في غزة

بدأ رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت مشاورات مع ابرز القادة السياسيين الاسرائيليين بشأن تهدئة محتملة مع حماس في قطاع غزة يشترط للموافقة عليها الافراج عن الجندي جلعاد شاليط المحتجز في غزة.

والتقى اولمرت في مكتبه في القدس بعد ظهر الاحد وزيري الدفاع ايهود باراك والخارجية تسيبي ليفني والمفاوض الاسرائيلي عاموس جلعاد على ما افاد مصدر حكومي. واوضح المصدر ان اولمرت سيخرج بنتيجة هذه المشاورات بقرار قريب يطرحه على الحكومة الامنية المصغرة التي ستلتئم هذا الاسبوع.

ومن المقرر ايضا ان يلتقي اولمرت في اطار هذه المشاورات رئيس الحزب الرئيسي في المعارضة اليمينية بنيامين نتانياهو، الاوفر حظا لتشكيل الحكومة الجديدة.

وبحسب صحيفة معاريف الاسرائيلية فان نتانياهو "يعارض بالكامل" توقيع اتفاق تهدئة مع حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.وعمد عدد من الوزراء بعد اجتماع الحكومة الى تأكيد الموقف الذي سبق لاولمرت وان اعلنه السبت.

من ناحيته هدد وزير الزراعة شالوم شيمون بشن هجوم جديد على قطاع غزة، وقال "ليس لدى حكومتنا اي شيء لتخسره. من لا يفهم بالعقل سيفهم بالقوة".

المصدر:
وكالات

خبر عاجل