طهران لا ترى جديد في تقرير وكالة الطاقة الذرية

طهران لا ترى جديد في تقرير وكالة الطاقة الذرية

اعتبر المندوب الايراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية ان تقرير الوكالة الذي يندد باستمرار طهران في عمليات تخصيب اليورانيوم "لا يتضمن اي جديد".

وقال سلطانية من فيينا لوكالة الانباء الايرانية ان "هذا التقرير لا يتضمن اي جديد".

واكد ان "ايران تتعاون كليا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لكن في اطار معاهدة عدم الانتشار النووي والتزاماتها القانونية. لا شيء سيجري خارج هذه التعهدات ولا يوجد سبب لمثل هذه المطالب".

واضاف "ننتظر من الوكالة الدولية ومديرها محمد البرادعي ان يعلنا عمليات التفتيش "العادية" وان يضعا حدا للمناقشات المتكررة في مجلس الامناء".

وقد اعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان ايران لم توقف عمليات تخصيب اليورانيوم وانها لم تحقق اي تقدم كبير في التحقيق الجاري حول احتمال وجود شق عسكري في البرنامج النووي الايراني.

وقالت الوكالة في تقرير انه "خلافا لقرارات مجلس الامن الدولي لم توقف ايران انشطتها المتعلقة بتخصيب اليورانيوم".

واضاف التقرير ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم تتمكن من تحقيق تقدم "جوهري" في التحقيق الذي تجريه منذ سنوات حول احتمال وجود شق عسكري في البرنامج النووي الايراني.

وتابع التقرير "نأسف لانه وبسبب استمرار ايران في عدم التعاون مع الوكالة في المسائل التي لا تزال عالقة والامور التي تثير القلق من وجود ابعاد عسكرية محتملة للبرنامج الايراني، لم تتمكن الوكالة من تحقيق اي تقدم جوهري حول هذه النقاط".

المصدر:
ايلاف

خبر عاجل