وزارة الاقتصاد رفضت نتيجة إستدراج عروض لشراء 25 الف طن من القمح

وزارة الاقتصاد رفضت نتيجة إستدراج عروض لشراء 25 الف طن من القمح

أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة رفض نتيجة استدراج العروض الذي جرى بتاريخ 17/2/2009 لشراء كمية 25 ألف طن من القمح الصالح للطحن الذي تنافست فيه خمس شركات أجنبية، لعدم ملائمة الأسعار، على أن يعاد الاستدراج في موعد يعلن عنه لاحقا.

وقالت في بيان لها اصدرته اليوم الجمعة "ان هذا الاستدراج يأتي في إطار مهام وزارة الاقتصاد والتجارة وصلاحياتها، التي تحرص بالدرجة الأولى على تأمين احتياطي استراتيجي تمويني لديها يضاف إلى احتياط المطاحن من القمح، الذي يغطي في مجمله حوالي ثلاثة أشهر على الأقل من حاجة الاستهلاك المحلي، وعلى المحافظة، بالدرجة الثانية على استقرار سعر ربطة الخبز ووزنها لتبقى في متناول المواطنين دون أي نقص".

وأضاف البيان: "لتحقيق ذلك تستمر وزارة الاقتصاد والتجارة أيضا، وفق أنظمتها، بمتابعة تحرك عناصر أكلاف تصنيع الخبز وخاصة مادتي القمح والمازوت، لتجنيب المواطنين تحمل عبء أي ارتفاع، في سعر الخبز أو وزنه، وتعقب معطيات صناعة الخبز، لتبقى ضمن سقف السعر المعمول به حاليا باعتبار أن الوزارة لم تحدد سعرا للخبز إنما وضعت حدا أقصى له وهو 1500 ل.ل. لربطة الخبز زنة 1120 غراما وهي بذلك تهدف إلى تشجيع المنافسة بين جميع الأفران حيث تنعكس انخفاضا يستفيد منه المواطن".

المصدر:
وكالات

خبر عاجل