لقاء لقسم واشنطن في القوات اللبنانية مع نائب رئيس حزب الكتائب

لقاء لقسم واشنطن في القوات اللبنانية مع نائب رئيس حزب الكتائب

حضر النائب الثاني لرئيس حزب الكتائب اللبنانية سليم الصّايغ في الولايات المتحدة الاجتماع الشّهري لقسم واشنطن القوّاتي، وقد تميّز الحضور بوجود رئيس مقاطعة أميركا الشّماليّة في القوّات الدّكتور جوزف الجبيلي ورئيس التحالف الاميركي-اللبناني الدكتور جوزف الحاج، اضافة الى حشدٍ من القواتيين الّذين أتوا من جميع أنحاء واشنطن الكبرى.

بعد ترحيب رئيس قسم واشنطن القوّاتي نبيل شاوول بالصّايغ في بيته وبين رفاقه، القى الدكتور الجبيلي كلمة عن النّضال المشترك مع سليم الصّايغ وبالتالي بين القوات والكتائب عبر محطّات التّاريخ.

واكد الصايغ على أهمّيّة العلاقة الّتي تربط بين الكتائب والقوات، اذ أنّ ما يجمع بين هذين الحزبين من نضال وتضحية لأجل لبنان يفوق ايّ اعتبارات مرحليّة أو مصالح ضيّقة.

واعتبر الصّايغ أنّه ليس بامكان أحد أن يلغي أيّاً من الكتائب أو القوّات لأنّهما حزبان قائمان على حيثيّة شعبيّة وعلى ثبات في الالتزام، فعندما حاولوا ضرب هذين الحزبين في لبنان، انتشرت مراكزهما حول العالم في تأكيد على أنّ قضيّتيّ الوجود المسيحي الفاعل والمحترم في لبنان، والكيان اللّبناني النّموذجي والمزدهر لا تموتان.

ثمّ عرض الصّايغ الاوضاع الحاليّة على السّاحة اللّبنانيّة وتناول موضوع الانتخابات النّيابيّة مؤكّداً على متانة التّحالف والتّنسيق بين الكتائب والقوّات في كلّ أرجاء لبنان.

ودعا الصّايغ المغتربين الى لعب دورهم ان في اداء واجبهم الوطني عبر الاقتراع في الانتخابات المقبلة، أو في تحفيز أقاربهم وأصدقائهم في الوطن على الصّمود في وجه مشاريع الدّويلات والجزر الأمنيّة الّتي تهدّد الوجود المسيحي والكيان اللّبناني بشكل مستمرّ.

وشدّد الصّايغ على أنّه من حقّ الاحزاب الّتي ناضلت وقدّمت دماءً للدّفاع عن لبنان وعن المسيحييّن فيه بشكل خاص، أن تكون ممثّلة في البرلمان بشكل قويّ، مؤكّداً رهان الكتائب والقوّات ومعهما جميع قوى 14 آذار على الدّولة القادرة الّتي ترعى حقوق وكرامة مواطنيها بشكل كامل.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل