هزيمة جديدة لسلتيكس أمام ميلووكي باكس

هزيمة جديدة لسلتيكس أمام ميلووكي باكس

أجل ميلووكي باكس تتويج ضيفه بوسطن سلتيكس بطل الموسم الماضي بلقب مجموعة الأطلسي الشرقية بالفوز عليه (86-77) ضمن منافسات الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة.

على ملعب "برادلي سنتر" أمام 18134 متفرجاً، قاد تشارلي فيلانويفا ميلووكي لإلحاق الهزيمة السابعة عشرة ببوسطن في 67 مباراة بتسجيله 11 من نقاطه الـ19 في الربع الأخير.

واستفاد ميلووكي من الأخطاء الكثيرة التي ارتكبها لاعبو المدرب دوك ريفرز، إذ خسروا الكرة في 25 مناسبة ما منح صاحب الأرض 27 نقطة من هذه الأخطاء، وكان ذلك كافيا ليحصل الأخير على فوزه الحادي والثلاثين في 69 مباراة رغم نسبة النجاح المتدنية للاعبيه (32.6 بالمائة).

وكانت نقطة قوة ميلووكي في المتابعات الهجومية خصوصاً في الشوط الثاني، عندما نجح لاعبوه في 14 متابعة هجومية من أصل 21 في مجمل المباراة.

كما برز لاعبو ميلووكي باكس من الناحية الدفاعية، ما جعل بول بيرس يكتفي ب15 نقطة (4 تسديدات ناجحة فقط من 15 محاولة)، وراي آلن بثماني نقاط فقط (تسديدتان ناجحتان فقط من 11 محاولة)، وراجون روندو بخمس نقاط (تسديدتان ناجحتان فقط من 10 محاولات).

وفي ظل الرقابة الدفاعية الناجحة على هذا الثلاثي، برز لاعب الارتكاز كندريك بيركنز الذي "حجم" الاضرار بالنسبة لبوسطن بتسجيله 26 نقطة، وهو افضل معدل في مسيرته، مع 12 متابعة منها 9 هجومية.

أما من ناحية ميلووكي الذي يحتل حاليا المركز الثامن الأخير المؤهل إلى الأدوار الإقصائية (البلاي أوف) في المنطقة الشرقية، فبرز الى جانب فيلانويفا كل من ريتشارد جيفرسون والكاميروني ريتشارد امباه آ موتيه، بتسجيل الاول 17 نقطة والثاني 15 مع 7 متابعات.

وأصبح سلتيكس الذي افتقد نجمه كيفن غارنيت للمباراة الحادية عشرة على التوالي بسبب الإصابة، متخلفاً بفارق ثلاث مباريات ونصف المباراة عن كليفلاند كافالييرز في صراع الفريقين على لقب بطل المنطقة الشرقية وذلك بعد فوز الأخير على ضيفه نيويورك نيكس (98-93).

وواصل كليفلاند الذي توج بلقب المجموعة الوسطى لأول مرة منذ موسم 1975-1976، تألقه على ملعبه "كويكن لونز آرينا" وحقق فوزه الحادي والعشرين بين جماهيره من أصل 22 مباراة، وهو أفضل سجل في الدوري هذا الموسم.

وسيكون كليفلاند مرشحاً للابتعاد في صدارة المنطقة لأنه سيلعب سبع من مبارياته الثماني المقبلة على ملعبه وبين جماهيره.

ولم يكن الفوز الثالث والخمسون لكليفلاند في 66 مباراة سهلاً، لأنه لم يحسمه إلا في الدقائق الأخيرة بسبب إصرار نيويورك الذي يصارع مع ميلووكي وشيكاغو بولز على المركز الثامن.

وحسم كليفلاند كافالييرز الشوط الأول (50-43)، لكن فريق المدرب مايك دانتوني بقي في أجواء المواجهة ليقلص الفارق إلى سلة واحدة في نهاية الربع الثالث (74-72) بفضل تألق ال هارينغتون الذي سجل 13 من نقاطه الـ26 خلال هذا الرابع، منها تسع نقاط من خارج القوس.

ومع بداية الربع الأخير نجح نيويورك نيكس في معادلة الأرقام (79-79)، لكنه فشل بعدها في التقدم فبقيت الأفضلية لصاحب الأرض الذي حصل على سلتين حاسمتين من البرازيلي أندرسون فارجاو في الثواني الأخيرة ثم رميتين حرتين من ليبرون جيمس، ليوسع الفارق (96-89) قبل 37 ثانية على الختام ما سمح له بالخروج فائزاً.

وكان مو وليامس أفضل لاعبي كليفلاند برصيد 23 نقطة مع سبع متابعات وخمس تمريرات حاسمة، فيما كان "الملك" جيمس قريبا جداً من تحقيق "تريبل دابل" للمرة الرابعة في خمس مباريات بعدما سجل 19 نقطة مع 10 تمريرات حاسمة و8 متابعات.

أما من ناحية نيويورك فبرز إلى جانب هارينغتون كل من نايت روبنسون ولاري هيوز بتسجيل الأول 20 نقطة مع سبع تمريرات حاسمة والثاني 15 نقطة.

وعلى ملعب "ستايبلز سنتر" أمام 18997 متفرجاً، واصل لوس أنجلوس ليكرز وصيف بطل الموسم الماضي عروضه الرائعة هذا الموسم وعزز صدارته للمنطقة الغربية وحافظ على أفضل سجل في الدوري مشاركة مع كليفلاند وذلك بفوزه على ضيفه دالاس مافريكس الذي قد يكون خصمه المقبل في الدور الأول من البلاي أوف، (107-100) بسبب الأداء الجماعي المميز لفريق المدرب فيل جاكسون.

ونجح أربعة لاعبين من ليكرز في تجاوز حاجز العشر نقاط، فكان أفضلهم كالعادة كوبي براينت بتسجيله 28 نقطة مع ثماني متابعات وخمس تمريرات حاسمة، وأضاف تريفور أريزا 26 نقطة والإسباني باو غاسول 25 نقطة مع ثماني متابعات، ولامار أودوم 10 نقاط مع 14 متابعات وأربعة اعتراضات دفاعية "بلوك" في مباراة تقدم خلالها ليكرز بفارق 15 نقطة مع انتصاف الربع الثالث قبل أن يحمل جيسون تيري دالاس على كتفيه ويقوده لتسجيل 21 نقطة متتالية، مقابل سلة وحيدة لصاحب الأرض، ما سمح لفريقه بالتقدم (95-89) قبل 7.13 دقائق على صافرة النهاية.

لكن عاد ليكرز ليستلم زمام المبادرة بعدها فسجل 12 نقطة متتالية دون رد من ضيفه، وبدأها براينت بسلة ثلاثية قبل 51ر6 دقائق على الختام وضع من خلالها حدا لاخفاقات فريقه الذي فشل قبل هذه السلة بتسع تسديدات متتالية.

ووضع براينت ليكرز في المقدمة مجددا 101-95 قبل النهاية ب36ر3 دقائق، ثم حافظ فريق جاكسون على أفضليته حتى الختام.

وكان تيري أفضل لاعبي دالاس برصيد 29 نقطة وأضاف الألماني ديرك نوفيتسكي 20 نقطة لكنه نجح فقط في ست تسديدات من أصل 20 محاولة.

وعلى ملعب "آمواي آرينا" أمام 17461 متفرجا، تابع لاعب الارتكاز دوايت هاوارد تألقه هذا الموسم وقاد أورلاندو ماجيك للفوز على ضيفه يوتاه جاز (105-87)، بتسجيله 28 نقطة مع 20 متابعة، ليحقق "دابل دابل" للمرة الثانية والخمسين هذا الموسم.

وأصبح أورلاندو على بعد نصف مباراة فقط من بوسطن ثاني المنطقة الشرقية بعدما حقق فوزه التاسع والأربعين في 66 مباراة، وأمامه فرصة تضييق الخناق على كليفلاند متصدر المنطقة في حال فاز عليه الثلاثاء.

وعلى ملعب "أوراكل آرينا" في أوكلاند، فاز فينيكس صنز على مضيفه غولدن ستايت ووريرز بعد مباراة هجومية انتهت على نتيجة (154-130) وهي أعلى نسبة تسجيلية (284 نقطة للفريقين) في الدوري هذا الموسم.

وكانت الهجمات المرتدة مفتاح الفوز السادس والثلاثين لفينيكس في 67 مباراة، إذ سجل 56 نقطة عبرها، وهي أعلى نسبة في الدوري منذ 1997.

وكان لاعب غولدن ستايت السابق جيسون ريتشاردسون أفضل لاعبي فينيكس الذي يصارع على المركز الثامن في المنطقة الغربية مع دالاس، بتسجيله 31 نقطة، وأضاف شاكيل أونيل 26 نقطة والبرازيلي لياندرو باربوزا 21 ولاعب غولدن ستايت السابق أيضاً مات بارنز 20 نقطة مع 11 تمريرة حاسمة.

أما من ناحية غولدن ستايت الذي مني بهزيمته الثالثة والأربعين في 66 مباراة، فكان مونتا إيليس الأفضل برصيد 26 نقطة وأضاف كوري ماغيتي 21 نقطة.

وفي المباريات الأخرى، فاز تورونتو رابتورز على إنديانا بيسرز (110-87)، وأتلانتا هوكس على بورتلاند ترايل بلايزرز (98-80)، وممفيس غريزليز على ديترويت بيستونز (89-84)، وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز على ميامي هيت (85-77)، وواشنطن ويزاردز على ساكرامنتو كينغز (106-104)، ولوس أنجلوس كليبرز على نيوجيرسي نتس (107-105).

المصدر:
وكالات

خبر عاجل