ماروني: هناك توافق شبه تام حول ترشيحي من قبل “14 آذار” في زحلة

ماروني: هناك توافق شبه تام حول ترشيحي من قبل "14 آذار" في زحلة

أعلن وزير السياحة إيلي ماروني انه "مرشح أبناء زحلة، وان حزب الكتائب شكل لجنة تشاورت مع اهالي زحلة، وقد نلت التأييد ومن بعدها قام الحزب بترشيحي، ومعلوماتي شبه المؤكدة ان هناك توافقا شبه تام حول ترشيحي من قبل قوى 14 آذار".

ماروني، وفي تصريح له إثر لقائه البطريرك الماروني الكاردينال مارنصرالله بطرس صفير، كشف عن أنه وضع غبطته "في اجواء الإنتخابات في المنطقة، والى اين وصلت الترتيبات داخل قوى 14 آذار من اجل بلورة اللائحة في زحلة، خصوصا واننا وضعنا اللمسات الأخيرة على هذه اللائحة".

وتابع قائلاً: "وقد وضعته في أجواء التحركات التي سنقوم بها في زحلة مع حلفائنا في 2 نيسان المقبل، ذكرى شهداء معركة زحلة، حيث سقط 662 شهيدا، إضافة الى التحركات الشعبية التي سنقوم بها في 20 نيسان المقبل ذكرى مرور سنة على إغتيال سليم عاصي ونصري ماروني في ظل الصمت الأمني المطبق، لأنه بعد مرور حوالي سنة لم نسمع أية كلمة حول هذا الموضوع، وبالتالي ليس لدينا أي معلومة عن وضع المجرمين المعروفين سواء أكانوا مختبئين في لبنان أو في الخارج، وهذا التحرك سنقوم به كي نؤكد ان هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام لأن دماء الشباب الذين دافعوا عن زحلة لن نسمح بهدرها على الطرقات بطريقة إجرامية ودون أي عقاب ودون أي عدالة".

وأضاف: "كما كانت فرصة وضعت خلالها وزارة السياحة بتصرف البطريرك والبطريركية لتأمين التسهيلات اللازمة لزيارة الأردن مع تزامن زيارة قداسة البابا في أيار المقبل الى الاردن، وقد تناولت هذه الزيارة مع وزيرة السياحة الاردنية التي تنتظر منا إشارة من اجل تسهيل وصول كل اللبنانيين الراغبين في إستقبال قداسته".

"ووضعت البطريرك في المراحل التي قطعها تنفيذ مرفأ جونيه، واطلعته على الإجتماعات التي عقدتها مع رؤساء البلديات ومع رئيس مجلس الإنماء والإعمار، وإتفقنا على آلية التحرك التي سنتبعها للوصول الى عودة المرفأ الى عمله الطبيعي".

المصدر:
وكالات

خبر عاجل