قيومجيان: سأكون صوتاً للاغتراب اللّبناني داخل البرلمان

قيومجيان: سأكون صوتاً للاغتراب اللّبناني داخل البرلمان

اعتبر مرشّح "القوّات اللبنانية" في دائرة بيروت الاولى ريشار قيومجيان أنّ ترشّحه في الإنتخابات يأتي تكملةً للمسيرة الوطنيّة وتتويجاً لنضاله القوّاتي، بعيداً عن أيّ طمع بالمناصب أو المراكز.

قيومجيان، وفي كلمة له خلال لقاء مع "القوّات اللبنانية"- قسم واشنطن، أكّد أنّه "سيكون صوتاً للاغتراب اللّبناني داخل البرلمان، واعداً بأنّه سيدافع عن حقوق المغتربين اللّبنانيّين الّتي لطالما أهملت في الماضي".

وحثّ قيومجيان جميع رفاقه على المشاركة الكثيفة والفعّالة في الانتخابات المقبلة، مشدّداً على ضرورة العمل اليومي الدّؤوب لمتابعة مسيرة ثورة الأرز ومنع عودة عقارب السّاعة الى الوراء، وابعاد لبنان عن شبح الرّجوع الى فلك السّيطرة السّوريّة.

إلى ذلك، استذكر قيومجيان دوره في القسم أيّام التّسعينيّات حين كان القوّاتيّون يتعرّضون للاضطهاد والملاحقات في محاولة يائسة لضرب التزامهم بقضيّة وطنهم وحبّهم اللاّمتناهي للبنان الّذي كلّفهم تضحيات كثيرة وجمّة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل