جعجع: 7 حزيران محطة جديدة في نضال مستمر وبعبدا ستتصدى للصياحين الشتامين وللبنان “طهّر نيعك”


جعجع: 7 حزيران محطة جديدة في نضال مستمر وبعبدا ستتصدى للصياحين الشتامين وللبنان "طهّر نيعك"

أكد رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع ان الانتخابات النيابية المقبلة ليست انتخابات عادية، وستكون استفتاء على أي لبنان نريد. وقال: "اذا كنتم تريدون لبنان بحالته الحاضرة، أي اذا كنتم تريدون لبنان بلا حدود، السلاح المتنتشر والفالت داخل وخارج المخيمات وخارج خارج المخيمات، او لبنان شبه دولة وليس دولة فعلية، واذا كنتم تريديون لبنان الاغتيالات واللااستقرار، اذا كنتم تريدون لبنان سوريا وايران، اذا كنتم تريدون لبنان الفساد الحقيقي الذي تعرفتم عليه بلمس اليد بين العام 1990 والعام 2005، اذا كنتم تريدون لبنان الديماغوجية والفوضى، اذا كنتم تريدون لبنان خيم ومخيم ساحة رياض الصلح، اذا كنتم تريدون لبنان 23 كانون 2007، لبنان الدواليب المحروقة والطرق المقطوعة، اذا كنتم تريدون لبنان بمجلس نيابي برسم الاقفال بأي وقت، أو من دون مواعيد دستورية، أو بحياة دستورية عوجاء، أو من دون مجلس دستوري، واذا كنتم تريدون لبنان "طهّر نيعك"، أو لبنان "اللي بيحكي علينا منقطشلو لسانو واللي بيكتب ضدنا منكسرلو ايدو"، اذا كنتم تريدون هذا اللبنان فاذهبوا بكل امان، وراحة بال واطمئنان واقترعوا للوائح 8 آذار".

وأضاف جعجع: "اما اذا كنتم تريدون لبنان الآخر والبعد الآخر، لبنان الـ10452 كلم، لبنان ذا الحدود الواضحة والمرسمّة، لبنان العدل والمحكمة والعدالة، لبنان الدولة الفعلية القوية القادرة، لبنان العقل والعلم والمعرفة والحكمة، لبنان القرار الحرّ، لبنان جامعة الدول العربية، والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، لبنان الاستقرار والعلم والثقافة والحضارة، لبنان الاقتصاد المتطور والمتقدم، لبنان الطموح والابداع، لبنان الحرية والديمقراطية، اذا كنتم تريدون لبنان شارل مالك وادوار حنين، لبنان جبران خليل جبران فاذهبوا بأمان وسلام وراحة بال واقترعوا للأرز، لثورة الأرز، للوائح 14 آذار، للوائح المستقلين والمتحالفين مع 14 آذار".

جعجع، وفي كلمة له في حفل إطلاق الماكينة الانتخابية للقوات اللبنانية في دائرة بعبدا، أشار إلى أن الفريق الآخر يعتبر ان منطقة بعبدا في جيبه وهذا خطأ، لأن هذه المنطقة لم ولن تكون يوماً في جيب أحد، مؤكداً ان منطقة بعبدا ستعود إلى قواعدها سالمة. وقال: "بعبدا لن تكون إلا بعبدا كميل شمعون، وبيار الجميل، وريمون إده، وإدوار حنين، والياس سركيس"، مذكراً بأن "بعبدا معروف عنها بقلعة الصمود واليوم ستلعب دور ربح التحدي والتصدي".

وقال: "بعبدا ستتصدى للغش والوعود الكاذبة، وللكلام الكبير الذي يخفي مصالح صغيرة، وللبرامج الطنّانة الرنانة، ولتزوير الحقائق ولاختلاق الواقعات، ولروح التفرقة والشقاق المستمر، ولحفاري القبور غير الموجودة، اللاهفين دائما وأبدا وراء المراكز بأي ثمن كان".
وشدد على ان "بعبدا ستتصدى للصياحين الشتامين بوجه كل من يخالفهم الرأي، ولقليلي الأدب والتهذيب، وستتصدى لكل ما هو غير حقيقي، للمزيف والتقليد، الذي فُصّل في ايران".

قال: "أنا ابن عين الرمانة التي ربيت في طبيعتها، انا ابن قلعة الصمود التي ما ركعت يوماً، .. تراب هذه الأرض ممزوج بدماء رفاق لنا جميعاً لذك هو تراب مقدس لن نبخل عليه بكل التضحيات من اجل أن يبقى حراً سيداً مستقلاً"، معتبراً أنها ليست صدفة ان نلتقي في الذكرى الرابعة لخروج الجيش السوري من لبنان.

وأضاف: "من شبّ على أمر شاب عليه، شبّينا على ان نلتقي دائما على الحق والخير والحرية والسيادة والاستقلال، ولن يكون لنا لقاء إلا على الخير والحق والحرية والاستقلال".

وتابع: "شبّينا على الاستقلال الأول وترعرعنا في كنف الاستقلال الثاني، ولن نشيب إلا على الاستقلال الناجز".

وتوجه إلى اهالي بعبدا بالقول: "الواجب يناديكم، الحرية تناديكم، واولادكم ينادونكم، ويوم 7 حزيران المقبل محطة جديدة في نضال مستمر، فلا تتأخروا، كونوا أبطالاً كالعادة، واذهبوا إلى صناديق الاقتراع بكثافة واقترعوا لتاريخكم ولمستقبل أولادكم، اقترعوا لصلاح حنين وباسم السبع، للياس أبو عاصي وأيمن شقير، واقترعوا لادمون غاريوس ولصلاح الحركة".

وكان جعجع استهل كلامه باستذكار الشهداء، شهداء القوات اللبنانية والكتائب اللبنانية، وشهداء الحزب التقدمي الاشتراكي وتيار المستقبل وعلى رأسهم الرئيس الحريري وشهداء حركة امل و"حزب الله".

 

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل