خسارة الرياضي والعربي والوصل في بطولة الأندية الآسيوية لكرة السلة

خسارة الرياضي والعربي والوصل في بطولة الأندية الآسيوية لكرة السلة

اكتفى بطل لبنان الرياضي بالمركز الثالث ضمن المجموعة الأولى اثر خسارته المفاجئة أمام سمارت جيلاس الفيليبيني 86-91 (الأرباع 15-26 و19-23 و31-16 و21-26) في منافسات الدور الأول من بطولة الأندية الآسيوية لكرة السلة التي تستضيفها العاصمة الإندونيسية جاكرتا في قاعة بريتاما أرينا حتى العشرين من أيار الحالي.

وبهذا الفوز ضمن سمارت جيلاس (المنتخب الأولمبي الفيليبيني) المركز الثاني خلف ماهرام الايراني بمعزل عن نتيجتيهما في الجولة الأخيرة.

ولعب الرياضي بغياب فادي الخطيب الذي بدأ يتماثل إلى الشفاء اثر الإصابة التي تعرض لها في بداية المباراة الثانية لفريقه في البطولة أمام سانغمو الكوري الجنوبي، في حين لم يستفد المدرب فؤاد أبو شقرا من بريان بشارة نظرا لتأثره بالإصابة.

واستعاد أبو شقرا خدمات لاعب الارتكاز الأميركي كريستيان شارلز بعد غيابه لمباراتين بسبب إصابة في ركبته، وقد بدا مرتبكاً بادئ الأمر لكنه دخل الأجواء لاحقاً وسجل 21 نقطة مع 12 متابعة.

وتقدم سمارت جيلاس 17-6 بعدما سجل 11 نقطة متتالية وهو الفارق الذي حافظ عليه بعد إخفاق الرياضي في تسجيل أي رمية ثلاثية على مدار الشوط الأول بعد 12 محاولة فاشلة من لاعبيه.

ولامس الفارق العشرين نقطة لمصلحة الفيلبينيين قبل أن ينتهي الشوط الأول على نتيجة 49-34، واللافت أن المباراة جاءت سريعة جدا حيث سعى كل طرف لاستغلال أخطاء منافسه سواء في الهجمات المرتدة أو في البحث عن الثغرات وهو ما برع فيه بشكل لافت صانع الألعاب الفيليبيني أندي باروكا (28 نقطة و7 متابعات و4 تمريرات و6 سرقات)، وما ساعده على التصرف بحرية أن نظيره في الرياضي علي محمود كان بعيداً كليا عن مستواه المعهود وارتكب أخطاء سريعة أجبرته على مغادرة الملعب.

وحافظ الفريق الفيليبيني على أفضليته قبل إصابة لاعبه الأجنبي الوحيد الأميركي شيستر جايلز، ما سمح للاعبي الرياضي في تقليص الفارق والعودة إلى أجواء اللقاء بعدما حولوا تخلفهم 48-62 إلى تقدم 63-62 اثر ثلاثية للأميركي نايت جونسون.

وخاض الرياضي الربع الأخير بطريقة سيئة خصوصاً في الدقيقة الأخيرة بعدما تقلصت النتيجة إلى سلة واحدة 84-82، ولم يحسن لاعبوه التعامل مع ضغط الثواني الأخيرة فخسروا عدة كرات في الوقت الحساس، فيما شكلت عودة الأميركي شيستر جايلز (20 نقطة و11 متابعة) إلى الملعب عاملاً حاسماً للفريق الفيلبيني، فتألق مع زميله كريستوفر تيو (17 نقطة)، في حين لم يجد الأميركي نايت جونسون (43 نقطة و7 متابعات) أي مساندة من زملائه في الفريق اللبناني.

وضمن مهرام الإيراني صدارة هذه المجموعة بفوزه الكبير على القادسية الكويتي 120-80 (الأرباع 33-27 و25-15 و32-16 و30-22).

وواجه الفائز منافسة قوية من خصمه في مطلع المباراة استمرت حتى انتصاف الربع الثاني قبل أن يبسط جاكسون فرومان ورفاقه سطوتهم على المباراة التي واجه خلالها القادسية صعوبة في الحد من خطورة لاعب الارتكاز الأميركي العملاق بريست لودر دايل الذي لعب 13 دقيقة سجل خلالها 12 نقطة.

وبرز فرومان وصمد نيكخا بتسجيل كل منهما 32 نقطة، وأضاف حامد أفاغ إسلامية (12 نقطة و5 تمريرات حاسمة و5 سرقات) وصانع الألعاب الدولي مهدي كمراني (11 نقطة و6 تمريرات)، علماً بأن المدرب مصطفى هاشمي أشرك في الدقائق الأخيرة جميع لاعبيه فمالت المباراة إلى الاستعراض.

وسجل للخاسر عبد العزيز ضاري 17 نقطة وأضاف الأميركي جويل بوكس 14 نقطة و10 متابعات، في حين اكتفى مواطنه مايكل هاريس بسبع نقاط.

وإذا كانت المراكز حسمت في المجموعة الثانية، فإنها اختلطت تماماً في الأولى بعدما سجل ساتريا الإندونيسي المضيف أبرز المفاجآت حتى الآن بفوزه على العربي القطري 84-77 (الأرباع 25-23 و21-18 و15-18 و23-18).

وقدم ساتريا المؤازر من جماهيره عرضاً قوياً حيث انتزع التقدم 25-19 مع نهاية الربع الأول، وحافظ عليه حتى مطلع الربع الثالث حين حل التعادل 52-52، ليتقدم بعدها القطريون 54-52.

وعاد صاحب الضيافة ليتقدم بفارق 10 نقاط 72-62 بفضل الرميات الثلاثية التي نجح في تسجيل 12 منها، بينها أربعة لروني غوناوان (24 نقطة) وثلاثة لزميله فيصل جوليوس (9 نقاط و4 تمريرات).

وقدم الأميركي ناكيا ميلر أداءً مميزاً حيث سجل 23 نقطة و21 متابعة و5 اعتراضات دفاعية "بلوك شوت" ومعه مواطنه رشاد باول (20 نقطة و12 متابعة).

وبخلاف الأداء المميز للعربي أمام الوصل، فقد بدا الفريق القطري مرهقاً لاسيما الأميركي جوشوا جونز الذي سجل 13 نقطة بينما كان مواطنه موريس هارغرو (21 نقطة و8 متابعات) أفضل مسجل في فريقه، فيما سجل كل من علي تركي وعرفان سعيد 15 نقطة.

وحذا يونغ كايجرز الهندي حذو ساتريا وحقق مفاجأة أخرى في هذه المجموعة بفوزه على الوصل الإماراتي، ثالث النسخة الماضية، 82-76 (الأرباع 22-13 و14-22 و17-23 و25-24).

وخالف الفريق الهندي جميع الترشيحات التي رأت أنه سيودع المنافسات باكراً، مستبعدة أن يسجل أي فوز، ففرض إيقاعه على منافسه الإماراتي رغم لعبه دون أجانب، إلا أن ياغديب سينغ (22 نقطة و8 متابعات و3 سرقات) وتالويندر جيت سينغ (14 نقطة و4 تمريرات) وفيشيش بريغوانشي (12) وهاريش غوروت (10) عوضوا هذا الغياب بفضل الأداء الجماعي.

وسجل للوصل النيجيري ريجيه أوكوسا 29 نقطة مع 15 متابعة وأضاف العاجي هيرفيه لاميزانا 16 نقطة و16 متابعة.

المصدر:
الجزيرة الرياضية

خبر عاجل