قاسم: تصريح صفير قبل الإنتخابات يمس حزب الله والولي الفقيه أجاز المشاركة في نظام لا يتبع الدين الإسلامي

قاسم: تصريح صفير قبل الإنتخابات يمس حزب الله والولي الفقيه أجاز المشاركة في نظام لا يتبع الدين الإسلامي

أشار نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم الى ان المعارضة لم تخسر "وقد كان لنا 56 نائباً والآن 57 نائباً"، معتبراً أن المال السياسي هو الذي حال دون فوز المعارضة في دائرة زحلة، مبرراً خسارتة المعارضة بانها "اعتمدت على استطلاعات الرأي وقلنا ان الفوز سيكون لمصلحتنا بين 67 و70 نائب".

قاسم، وفي حديث لتلفزيون "الجديد" أعلن ان على الخاسر أن يسلّم بخسارته والرابح بربحه، معتبراً ان فوز الموالاة في لبنان فوز بلا بهجة وخسارة المعارضة في لبنان خسارة بلا نكسة.

قاسم شدد على ان الأكثرية مكبلة ولا تستطيع أن تفعل ما تشاء في لبنان معتبراً ان هذه الأكثرية غير وازنة ولا تستطيع أن تغير بالمعادلة في بلد كلبنان ولهذا نتكلم عن الأكثرية الشعبية.

وكرر قاسم التزام حزب الله بنتائج الإنتخابات النيابية وبضوابط المجلس النيابي.

قاسم اعتبر ان تصريح البطريرك صفير قبل الإنتخابات يمس حزب الله شخصياً ويمس المعارضة وقال "البطريرك صفير في موقعه يمثّل شريحة كبيرة من المسيحيين اللبنانيين، وما حصل أنّ تصريحاً ملفتاً جداً بالنسبة لنا حصل قبل الانتخابات واعتبرناه يمس المعارضة فماذا يعني تهديد للكيان قبل الانتخابات النيابية؟".

وأضاف "الرئيس الايراني كان يوصّف واقعاً في المنطقة أما البطريرك فقال أنّ هناك خطر على الكيان ونحن لا نوافق على قوله وانتقدناه وإذا كان ما قيل غير صحيح فلتوضح البطريركية ذلك".

وعن الولي الفقيه كشف قاسم ان الولي الفقيه هو من أجاز لهم أن يشاركوا في نظام لا يتبع الدين الإسلامي.

وقال قاسم "عندنا نقاش إسلامي موجود لدى السنة والشيعة كمثل هل يجوز أن نشارك في نظام لا يحكم بالاسلام؟ وقد سمح لنا الولي الفقيه بذلك أما الدخول في الانتخابات وغيره من التفاصيل فهذا شأننا نحن".

وتابع "ولاية الفقيه بالنسبة لنا هي بحث عن المرجعية في الموضوع الشرعي ونحن لم ننتقد الارشاد الرسولي الذي أتى من البابا ومن حقنا أن نأخذ الارشاد الديني من الولي الفقيه".

وأضاف قاسم "الممارسة السياسية بقواعدها العامة مرتبطة بولاية الفقيه ولا علاقة للطرف الآخر بذلك فعليه أن يرى ممارستي فقط"، مبرراً ذلك بأن "الارشاد الرسولي طلب من المسيحيين التعاون مع محيطه العربي وغيره وهذا توجيه سياسي لهم".

وأعلن قاسم ان حزب الله يعود الى الولي الفقيه في الموضوع الشرعي ومن حقه أن يأخذ التوجيه الديني منه.

قاسم علق على الكلام الذي يصدر حول الحكومة وتشكيلها وقال ان كل الكلام الذي يصدر إعلامي والآراء التي طُرحت هي في الوقت الفاصل قبل العرض والجميع حر أن يطلق الموقف الذي يريد، مضيفاً انه إذا شاركت المعارضة مجتمعة في الحكومة فحزب الله سيشارك.

وقال قاسم "كل النقاش الدائر حول الحكومة لم يُناقش معنا ولم يحسم عندهم والنقاش ما زال قائماً".

قاسم أعلن أن لا فيتو لحزب الله على النائب سعد الحريري لرئاسة الحكومة.

قاسم وفي تعليق حول المواقف الصادرة من إطلاق قاتل الطيار الشهيد سامر حنا قال "ما المشكلة في إطلاق قاتل الشهيد حنا بكفالة؟ فهو بقي في السجن مدة أطول من التي كان يجب أن يمكثها"، مبرراً الحادثة بأن أحد "المقاومين" أطلق النار عن طريق الخطأ على طائرة اعتبرها إسرائيلية في سجد.

المصدر:
New TV

خبر عاجل