المالكي في كردستان للمرة الاولى لحل الملفات العالقة مع الاكراد

المالكي في كردستان للمرة الاولى لحل الملفات العالقة مع الاكراد

بدأ رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي زيارة الى اقليم كردستان، هي الاولى منذ توليه مهامه عام 2006، لبحث المشاكل العالقة مع الاكراد خصوصا ما يتعلق بالمناطق المتنازع عليها والنفط.

وسيجري المالكي الذي ستستمر زيارته يومين مباحثات مع رئيس الاقليم مسعود بارزاني والرئيس العراقي جلال طالباني، وفقا لمصادر كردية. واستقبل المالكي الذي وصل الى مطار السليمانية الرئيس العراقي جلال طالباني ونائب رئيس الوزراء برهم صالح ونائب رئيس الاقليم كوسرت رسول.

ويسعى اقليم كردستان الى ضم المناطق المتنازع عليها الى الاقليم، بينها كركوك الغنية بالنفط، الامر الذي يمثل احد المحاور الرئيسية للخلاف بين الطرفين.

وشدد بارزاني خلال حملته الانتخابية على "تسوية" الخلافات المتعلقة بالمناطق المتنازع عليها خصوصا ما يتعلق بكركوك. واوضح ان ابرز نقاط الخلاف مع بغداد هي "المناطق المتنازع عليها والبشمركة وقانون النفط والغاز، لكن الاهم من كل ذلك هو شكل الحكم والتفرد وبناء الجيش كذلك".

ودعا وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس العرب والاكراد لدى زيارته اربيل الاسبوع الماضي، الى فتح باب الحوار لمعالجة الخلافات بين الطرفين قبل رحيل قوات بلاده نهاية عام 2011.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل