الصين تفوز على لبنان بصعوبة بالغة وبفارق 3 نقاط في بطولة آسيا لكرة السلة

الصين تفوز على لبنان بصعوبة بالغة وبفارق 3 نقاط في بطولة آسيا لكرة السلة

حقق المنتخب الصيني المضيف فوزا صعبا على نظيره اللبناني وصيف النسخة السابقة 71-68 في ثاني مبارياته في المجموعة الثانية ضمن الدور الثاني من بطولة اسيا لكرة السلة المقامة حاليا على ارضه حيث انتظر حتى الثواني الأخيرة ليضمن فوزه الخامس على التوالي، على أن يلتقي نظيره الأردني في الجولة الأخيرة لتحديد بطل المجموعة.

وأخفقت رمية أحد نجوم المباراة، اللبناني جان عبد النور في اصابة السلة الصينية قبل ثانية واحدة على النهاية والا لنجح المنتخب اللبناني في جر خصمه إلى الوقت الإضافي، وبات لبنان بحاجة إلى فوز مؤكد على كازاخستان في الجولة الأخيرة لتأكيد تأهله إلى ربع النهائي كثالث للمجموعة الأولى.

وواصل المنتخب الأردني عروضه الجيدة وحقق فوزه الخامس على التوالي، بعدما تفوق على نظيره القطري 74ـ60، وبالتالي ستكون مباراته في الجولة الأخيرة أمام الصين المضيفة، حاسمة لتحديد هوية متصدر المجموعة الثانية، أما المنتخب القطري فعليه الفوز على نظيره الاماراتي الذي ودع المنافسات والا سيلحق به الى ترتيب المراكز من 9 الى 12 التي تقام بالتزامن مع الدور ربع النهائي.

وفي مباراة ثالثة في نفس المجموعة، تلقى المنتخب الاماراتي خسارة قاسية أمام نظيره الكازاخستاني 56ـ84 ليفقد أي أمل في بلوغ ربع النهائي، وبالتالي سينصرف لخوض مباريات ترتيب المراكز من 9 الى 12، أما كازاخستان فهي تتطلع لتحقيق مفاجأة على حساب لبنان في مباراتهما في الجولة الأخيرة لتخطف منه بطاقة التأهل، والا فإنها سترافق الامارات والمنتخبان اللذان تنطبق عليهما المواصفات نفسها في المجموعة الأولى.

وضمن المجموعة الاولى، حسم المنتحب الكوري الجنوبي المواجهة مع تايوان بفارق سلة واحدة 72-70 بعد مباراة مجنونة كادت ان تخلط جميع الأوراق المجموعة لأن نتيجتها كانت بمنتهى الأهمية بالنسبة لطرفيها.

فخسارة كوريا كانت ستضعها أمام خطر التراجع الى المركز الثالث في المجموعة الأولى في ما لو تلقت خسارة ثانية على يد ايران في الجولة الأخيرة، بشرط فوز تايوان على اليابان.

أما الآن فقد ضمنت كوريا المركز الثاني على الأقل حتى لو خسرت أمام ايران وبالتالي فإن لقاء الطرفين سيحدد الصدارة والوصافة، أما تايوان التي تتطلع الى خطف بطاقة التأهل الرابعة عن المجموعة فإنها ستحقق مبتغاها فقط على حساب اليابان اذا فازت عليها.

من جهته، حافظ المنتخب الياباني على آماله في بلوغ الدور ربع النهائي بفوزه الساحق على نظيره الكويتي 78ـ51 وبالتالي باتت مباراته أمام تايوان في الجولة الأخيرة فاصلة لحسم البطاقة الرابعة عن المجموعة الأولى بعد ضمان منتخبات ايران وكوريا والفيليبين تأهلها.

وكانت مباريات الجولة الثانية ضمن المجموعة الاولى قد افتتحت بلقاء المنتخب الايراني حامل اللقب مع المنتخب الفيليبيني وانتهت لمصلحة الاول 88ـ78.

وأكد المنتخب الايراني مجدداً أنه سيكون منافساً يصعب التغلب عليه ومرشحاً فوق العادة ليس للحلول في أحد المراكز الثلاثة الأولى والتأهل الى كأس العالم فحسب بل للمنافسة على الاحتفاظ باللقب.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل