لبنان يسحق كازاخستان بأداء جماعي ملفت


لبنان يسحق كازاخستان بأداء جماعي ملفت

استثمر المنتخب اللبناني الجرعة المعنوية الكبيرة التي اكتسبها من عرضه الرائع أمام الصين، ليعكس صورته الجديدة ويسحق كازاخستان 105-56 في آخر مبارياته في الدور الثاني من بطولة آسيا لكرة السلة.

وكان المنتخب الكازاخستاني ضحية انتفاضة وصيف النسخة السابقة الذي حقق فوزاً كبيراً 105-56 (الأرباع 19-6 و32-10 و23-22 و31-18)، ليؤكد تأهله إلى ربع النهائي باحتلاله المركز الثالث في المجموعة بعد عرض ممتع كشف مدى التقدم السريع الذي يشهده على الصعيدين الهجومي والدفاعي.

وضرب لبنان موعداً في ربع النهائي مع وصيف المجموعة الأولى والذي ستتحدد هويته على ضوء مباراة إيران وكوريا.

وظهر بطل غرب آسيا بأداء جماعي مميز، وقد وزع المدرب الصربي دراغان راتزا المجهود على لاعبيه الـ 12، ووحده فادي الخطيب كان صاحب حصة الأسد في المشاركة على اعتبار أن الأخطاء الشخصية أبعدته عن مباراة الصين.

وتميز المنتخب اللبناني بالأداء الجماعي وبلغ مجموع التمريرات الحاسمة 25، بينها 8 لعلي محمود و5 لروني فهد و4 للخطيب، كما سجل 5 لاعبين 10 نقاط وما فوق، وبلغت متابعاتهم 46.

وغاب بريان بشارة للمباراة الثانية على التوالي إلا أنه سيعود في المباراة المقبلة بحسب المدير الفني دراغان راتزا الذي أكد ارتياحه التام وثقته بجميع اللاعبين لا سيما أن بعضهم شارك أمام كازاخستان وقدم أداءً مميزاً.

وأضاف راتزا، إن الفريق على الطريق الصحيح لجهة استكمال الجاهزية، مُذكراً بما قاله بعد المباراة الأولى أمام الأردن حين وصفها بليلة غير سعيدة ليس إلا، مشيراً إلى أن الأيام المقبلة ستؤكد كلامه في الطريق إلى تحقيق الهدف المنشود.

وتابع أن المنتخب الكازاخستاني فريق جيد والدليل أن أحداً من المنتخبات الكبيرة لم يسبق أن فاز عليه بفارق مماثل.

وكان الخطيب (24 نقطة) ومات فريجي (19) وجاكسون فرومان (17) أفضل المسجلين في صفوف المنتخب اللبناني، فيما كان ألكسندر تيوتيونيك (12) الأفضل في الجهة الكازاخستانية.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل