أبي اللمع لموقع “القوات”: يُخطئ عون اذا ظنّ أنه الضمانة المسيحية الوحيدة في لبنان


أبي اللمع لموقع "القوات": يُخطئ عون اذا ظنّ أنه الضمانة المسيحية الوحيدة في لبنان

علّق عضو الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية ايدي أبي اللمع على الأزمة الحكومية واعتبر أن الأمور ليست متجهة نحو الإنفراج بسبب رفض بعض القوى الإقليمية تشكيل الحكومة، على المدى المنظور على الأقل، مشيراً إلى أن هناك من يعمل في لبنان من أجل التعطيل.

أبي اللمع، وفي حديث لموقع "القوات اللبنانية"، أشار إلى ان المشاروات التي تحصل بعيداً عن الإعلام هي التي ستحدد مصير صيغة الـ 15-10-5، لافتاً إلى ان اقتراح تشكيل حكومة تكنوقراط لا يزال وارداً.

ورداً على سؤال حول احتمال عقد مؤتمر للحوار بين الأقطاب لتسهيل حل العقد الحكومية، قال أبي اللمع: "مؤتمر الحوار لن يضيف شيئاً جديداً ولن يأتي بحلول للأزمة الحكومية طالما أن العقد هي اقليمية، من هنا ندعو فريق المعارضة إلى "لبننة" الأزمة الحكومية وعدم ترجمة الإملاءات الإقليمية في الشأن اللبناني، حتى تعطي طاولة الحوار حلولاً ملموسة، وكي لا تتكرر تجربة الحوار السابقة التي لم تعط أي نتيجة سيما في مسألة الإستراتيجية الدفاعية."

وعلّق أبي اللمع على الهجوم الأخير للنائب ميشال عون على البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، قائلاً: "يُخطئ عون اذا ظنّ أنه الضمانة المسيحية الوحيدة في لبنان"، مستنكراً هجوم عون على البطريرك صفير الذي "يعتبر رمزاً من رموز المسيحيين في لبنان على المستوى السياسي والإجتماعي."

سينتيا قطار

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل