مانشستر يونايتد يحسم قمته مع مانشستر سيتي بالفوز عليه 4-3

مانشستر يونايتد يحسم قمته مع مانشستر سيتي بالفوز عليه 4-3

حسم مانشستر يونايتد حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة مواجهة الدربي مع جاره مانشستر سيتي 4-3 في المرحلة السادسة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وقدم الفريقان عرضاً ممتازاً مليئاً بالإثارة افتتحه صاحب الأرض بهدف مبكر في الدقيقة الثانية عبر واين روني الذي تلقى كرة من الفرنسي باتريس ايفرا داخل المنطقة تابعها بيمناه في أسفل الزاوية اليسرى لمرمى الحارس الدولي الايرلندي شاي غيفن.

ولم يطل رد مانشستر سيتي الذي غاب عنه مهاجمه البرازيلي روبينيو بداعي الإصابة، عن طريق الأرجنتيني كارلوس تيفيز لاعب مانشستر يونايتد سابقاً الذي استغل سوء تفاهم بين المدافع ريو فرديناند والحارس بن فوستر وخطف الكرة من الأخير على خط المنطقة في الجهة اليسرى وأعادها إلى زميله غاريث باري الذي لم يتردد في إرسالها أرضية زاحفة من خارج المنطقة استقرت في أسفل الزاوية اليسرى (16).

وظلت الإثارة قائمة والهجوم مستمر من الطرفين، وكاد تيفيز الذي قوبل بصفرات الاستهجان في كل محاولة له من جمهور فريقه السابق، يضع الضيوف في المقدمة من قذيفة قصيرة المدى أصابت القائم الأيسر وخرجت مع صافرة نهاية الشوط الأول (45).

وجاءت بداية الشوط الثاني كالأول، وتقدم صاحب الأرض مرة جديدة بعد 4 دقائق اثر عرضية متقنة من الويلزي راين غيغز على رأس الاسكتلندي دارين فليتشر ومنها إلى الزاوية اليسرى الصعبة على الحارس شاي غيفن (49).

ولم ينتظر مانشستر سيتي أكثر من 3 دقائق للرد مجدداً بالتعادل بعد تمريرة من تيفيز إلى الويلزي غريغ بيلامي الذي هرب في الجهة اليسرى من أكثر من مدافع وأودع كرته في الشباك (52).

وسيطر يونايتد على المجريات تماماً، وأنقذ غيفن مرماه من 4 أهداف في 6 دقائق صنع غيغز 3 منها تابعها البلغاري ديميتار برباتوف برأسه فتدخل الحارس (66 و68) وذهبت الثالثة فوق المرمى (72)، وصنع ايفرا الرابعة بعرضية من الجهة اليمنى تابعها غيغز طائرة بيسراه وتدخل غيفن (70).

وترجم مانشستر يونايتد سيطرته إلى هدف ثالث بعدما رفع غيغز الكرة من ركلة حرة في الجهة اليسرى باتجاه المرمى على رأس فليتشر فتابعها الأخير كما في المرة السابقة في الزاوية اليسرى (80).

وكاد مانشستر سيتي يعادل بعد تمريرة من الايرلندي ستيفن ايرلاند إلى شون رايت فيليبس الذي سدد وتدخل بن فوستر بنجاح محولا كرته إلى ركنية كاد مسكا ريتشارد يسجل منها (86)، وارتكب ريو فرديناند خطأً ثالثاً وكالعادة جاء الهدف الثالث بعدما هرب بيلامي منه وانفرد بالحارس وسددها أرضية في أسفل الزاوية اليسرى مدركاً التعادل الثالث (90).

وفي الدقيقة السادسة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، تمكن مايكل اوين، بديل برباتوف، من تسجيل هدف الحسم بعد مناولة طويلة من غيغز، فكسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس مرسلاً الكرة إلى الشباك (90+6).

وصار رصيد مانشستر يونايتد 15 نقطة مقابل 12 لسيتي، وتقدم بفارق الأهداف على تشلسي الذي يستضيف لاحقاً اليوم توتنهام في قمة ثانية، فيما يلعب ولفرهامبتون مع فولهام، وايفرتون مع بلاكبيرن.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل