تشيلسي يهزم بولتون برباعية ويعزز موقعه في صدارة الدوري الإنكليزي

تشيلسي يهزم بولتون برباعية ويعزز موقعه في صدارة الدوري الإنكليزي

عزز فريق تشيلسي موقعه في صدارة الدوري الإنكليزي لكرة القدم بعدما حقق فوزا كبيرا خارج أرضه وتغلب على مضيفه بولتون 4/صفر اليوم السبت في المرحلة الحادية عشرة من المسابقة.

وفاز تشيلسي بأربعة أهداف نظيفة سجلها فرانك لامبارد وديكو وديديه دروجبا وزات نايت لاعب بولتون (عن طريق الخطأ في مرمى فريقه) ليرفع رصيده إلى 27 نقطة ويوسع الفارق الذي يفصله عن أقرب منافسيه أرسنال إلى خمس نقاط.

وقفز فريق أرسنال إلى المركز الثاني بعدما تغلب على ضيفه توتنهام 3/صفر في وقت سابق اليوم ، كما تغلب بورتسموث على ويجان 4/صفر وبيرنلي على هال سيتي 2/صفر وفولهام على ليفربول 3/1 بينما تعادل إيفرتون مع أستون فيلا 1/1 وستوك سيتي مع وولفرهامبتون 2/2 وسندرلاند مع ويستهام 2/2 .

وعلى استاد "ريبوك" أنهى بولتون مباراته أمام تشيلسي بعشرة لاعبين حيث طرد جاي لويد صامويل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لعرقلة دروجبا ، واحتسب الحكم ضربة جزاء لصالح تشيلسي تقدم لامبارد لتسديدها مسجلا منها هدف التقدم.

وبعد 15 دقيقة من بداية الشوط الثاني دعم تشيلسي تقدمه بالهدف الثاني وسجله ديكو من هجمة مرتدة سريعة. ثم سجل نايت عن طريق الخطأ في مرمى فريقه بولتون في الدقيقة 83 قبل أن يختتم دروجبا التسجيل بالهدف الرابع لتشيلسي في الدقيقة 90 .

وفي المباراة التي جمعت بين أرسنال وتوتنهام على استاد الإمارات في وقت سابق اليوم سجل روبين فان بيرسي ثنائية وأحرز سيسك فابريجاس هدفا آخر ليقودا أرسنال إلى فوز مقنع على أرضه أمام منافسه توتنهام.

ورفع أرسنال رصيده إلى 22 نقطة ليحتل المركز الثاني بفارق الأهداف فقط أمام مانشستر يونايتد ، بينما تجمد رصيد توتنهام عند 19 نقطة في المركز الرابع.

ونجح توتنهام في أغلب فترات الشوط الأول في التصدي لهجمات أرسنال ولكن الأخير استغل غفلة دفاعية وغياب التركيز من قبل منافسه وافتتح التسجيل قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول.

وأخفق دفاع توتنهام في قطع تمريرة من الناحية اليمنى من منطقة الجزاء ليهيئ باكاري سانيا الكرة إلى فان بيرسي الذي أسكنها شباك الحارس هوريليو جوميز معلنا عن تقدم أرسنال.

ولم يمر سوى ثوان حتى دعم أرسنال تقدمه بالهدف الثاني وسجله فابريجاس بعدما راوغ الدفاع بمهارة وانطلق نحو المرمى قبل أن يسدد الكرة في الشباك .

وفي الشوط الثاني كثف توتنهام محاولاته لتعديل النتيجة لكن محاولاته باءت بالفشل بل واستطاع أرسنال استغلال الضعف الدفاعي لمنافسه وأضاف الهدف الثالث الذي كان من نصيب فان بيرسي وسجله إثر تمريرة من سانيا.

وفي الوقت الذي بدأ فيه ليفربول محاولاته للحفاظ على فرصه في إحراز اللقب هذا الموسم ، سقط أمام مضيفه فولهام وخسر 1/3 ليتجمد رصيده عند 18 نقطة في المركز الخامس ، بينما ارتفع رصيد فولهام إلى 14 نقطة في المركز الحادي عشر.

وأنهى ليفربول المباراة بعشرة لاعبين فقط حيث طرد فيليب ديجين وجيمي كاراجر من صفوف الفريق في الدقيقتين 79 و82 .

وافتتح بوبي زامورا التسجيل لفولهام في الدقيقة 24 ثم تعادل ليفربول في الدقيقة 42 بهدف للاعب فيرناندو توريس .

وفي الشوط الثاني حسم فولهام اللقاء لصالحه بهدفين أحرزهما إريك نيفلاند وكلينت ديمبسي.

وحول سندرلاند تخلفه بهدفين أمام ويستهام إلى التعادل 2/2 ، حيث تقدم ويستهام بهدفين سجلهما جويرمو فرانكو وكارلتون كول في الدقيقتين 30 و36 ثم تعادل سندرلاند بهدفين سجلهما آندي ريد وكيران ريتشاردسون.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل