العاصفة التشرينية تسببت باضرار كبيرة في كل المناطق اللبنانية

العاصفة التشرينية تسببت باضرار كبيرة في كل المناطق اللبنانية

تسببت العاصفة التشرينية التي تضرب لبنان لليوم الثالث على التوالي، باضرار جسيمة في الممتلكات والمزروعات، أدت الى اقتلاع عدد من الاشجار والخيم البلاستكية وتوقف الملاحة في المرافىء ومنعت الصيادين من ممارسة عملهم، كما ادت الى انقطاع التيار الكهربائي الذي صادف مع اضراب عمال الفاتورة في المؤسسة.

فقد شكلت الامطار الغزيرة التي تساقطت في صور ومنطقتها منذ يوم الجمعة الفائت مستنقعات مائية وبحيرات غمرت الطرقات حتى وصلت في بعض الاحيان الى ارتفاع بلغ النصف متر تقريبا.

ونجت عائلة المواطن محمود م قعيق المكونة من 7 اشخاص من الموت باعجوبة اثر سقوط اجزاء من سقف منزلها فجر اليوم، بفعل الرياح القوية وتساقط الامطار الغزيرة.

وسيطر الطقس العاصف والماطر على منطقة اقليم التفاح وادى تساقط الامطار الغزيرة الى تجمع المياه في برك وبحيرات وقعت في فخها السيارات.
وادت العاصفة الى انقطاع التيار الكهربائي وعملت الفرق المختصة على اصلاح الاعطال، وبسبب انقطاع التيار وعودته اكثر من مرة تعطل بعض الادوات الكهربائية المنزلية كالبرادات والغسالات وادوات التدفئة واجهزة الكمبيوتر.

وروى كبار المعمرين انهم لم يشهدوا طقسا عاصفا وماطرا خلال تشرين الثاني كما حصل خلال هذين اليومين منذ 35 عاما.

وتفجرت الينابيع في الاقليم وتدفقت المياه نحو نهر الزهراني الذي يشهد جفافا كليا خلال فترة الصيف. كما غمرت الامطار ايضا سهل الميدنة في كفررمان، وسهل مرجعيون وسهل الخيام وساهمت الامطار المتساقطة برفع منسوب مياه نهر الوزاني ونهر الليطاني عند الخردلي وعند جسر 6 شباط في الزرارية.

وأدت الامطار الغزيرة، التي هطلت على قرى منطقتي راشيا والبقاع الغربي والمصحوبة بعواصف رعدية ورياح عاتية، الى وقوع اضرار جسيمة المزروعات والى انقطاع التيار الكهربائي عن قرى منطقة راشيا الوادي وجرفت السيول الاتربة والحصى من الاعالي حيث تشكلت البرك والسدود الاصطناعية على الطرقات العامة، مما اعاق حركة السير وتنقل المواطنين. كما تساقطت الثلوج على مرتفعات جبل الشيخ.

وشكلت الأمطار الغزيرة التي تساقطت في عكار سيولا جرفت معها الاتربة الى الشوارع الرئيسية، مما أدى الى أزمة سير خانقة لا سيما على الطريق العام عند مفترق بلدة ببنين ومداخل حلبا الرئيسية حيث توقف السير وبات الخروج من حلبا كالخارج من عنق الزجاجة.
وتسببت الأمطار بجرف الإسفلت، خصوصا في الطرق التي تم تأهيلها منذ فترة قصيرة، وتحولت الشوارع الى مستنقعات شكلت عائقا لمرور السيارات التي توقفت لاكثر من ساعة في أماكنها.

وناشد رؤساء البلديات وفاعليات المنطقة وزارة الأشغال العامة التحرك السريع لحل هذه الأزمة في عكار.

وتسببت العاصفة باضرار في بساتين الليمون في بلدة كفردلاقوس في منطقة زغرتا، فاقتلعت الاغصان والاشجار الفتية. كما اقتلعت نصوب الزيتون في بيت عوكر وبيت عبيد شكا التي كانت قد غرست العام الفائت بعد موجة الحرائق.

وفي زغرتا، ادى سقوط صور المرشحين والمسؤولين المعلقة الى تحطم زجاج السيارات المركونة كما تقطعت خطوط الهاتف والكهرباء.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل