العاصفة المستمرة تخلف مزيدا من الاضرار في المناطق اللبنانية

العاصفة المستمرة تخلف مزيدا من الاضرار في المناطق اللبنانية

اوقعت العاصفة المستمرة منذ يوم الجمعة الماضي مزيدا من الاضرار في الممتلكات والطرقات ومراكب الصيادين التي غرق منها 9 في مرفأ الجية، كما ادت السيول الى جرف الاتربة الى الطرقات العامة وتشكلت برك وبحيرات احتجزت السيارات.

ففي طرابلس، تحولت الطريق الدولية الرئيسية التي تربط المدينة بالمنية وعكار وسوريا، وتحديدا في منطقة البداوي، إلى بركة مياه كبيرة نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت ليل أمس وصباح اليوم، واحتجزت عشرات السيارات والشاحنات.

وفي قضاء بشري، أدت الامطار الغزيرة الى جرف الاتربة والحجارة ورمت بها الى الطرقات العامة، وخصوصا في مناطق بيت منذر، الديمان، حصرون ومدخل بشري حيث عملت البلدية على رفعها، اضافة الى محلة بان لجهة اهدن. وتحولت الطرقات الى بحيرات تجمعت فيها مياه الامطار والاتربة والوحول. وقد اصيبت طريق وادي قنوبين الترابية بأضرار بالغة نتيجة الامطار الغزيرة. وناشد مختار القرية طوني خطار المعنيين في وزارة الاشغال معالجة وضع الطريق المتردي.

وتسببت الإنهيارات الصخرية نتيجة غزارة الأمطار التي هطلت بقطع الطريق الرئيسي الذي يربط بين بلدتي القمامين ـ قبعيت في جرد منطقة الضنية، وتعذر على الاهالي العبور بسياراتهم وآلياتهم، ما دفعهم إلى محاولة فتحها جزئيا بأنفسهم بمعدات وآلات يدوية، خصوصا أنها الطريق الوحيدة التي تربطهم بالخارج.

وضربت العاصفة مرفأ الصيادين على شاطىء بلدة الجية الذي لا يزال قيد الانشاء، وفيه 27 مركبا للصيد، وأدى ارتفاع منسوب المياه والامواج العاتية الى غرق 9 مراكب لحقت بها اضرارا كبيرة. وعمل الصيادون يساندهم صيادو ساحل الشوف وبمساعدة وحدة الانقاذ البحري في الدفاع المدني برئاسة محمد مزهر، طوال ليل امس، وتحت الامطار على سحب المراكب من قاع البحر عبر رافعة كبيرة الى الشاطىء.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل