مصدر اكثري لـ”الأنباء”: بداية تمايز سوري – إيراني يخلط الأوراق بلبنان

مصدر اكثري لـ"الأنباء": بداية تمايز سوري – إيراني يخلط الأوراق بلبنان

توقع نائب من الأكثرية لـ "الأنباء" الكويتية ان يمر لبنان بمرحلة من الهدوء والاستقرار وان تقتنع كل الأطراف بإحالة سلاح حزب الله الى طاولة الحوار التي سيحصر دورها بدراسة إستراتيجية الدفاع، وسينتظر الجميع الانتهاء من مناقشات الثقة للمباشرة بورشة العمل على مختلف الأصعدة في ظل أمر واقع يظهر انه لا مهرب من الإصلاحات ومواجهة التحديات والمتطلبات فكيف يبرر هذا الفريق او ذاك أمام جمهوره اي تلكؤ عن تحقيق ذلك او عرقلة الخطوات التي تفضي الى هذه الغاية المرجوة، حيث يقر اللبنانيون من كل الانتماءات انهم وصلوا الى وضعية معيشية واقتصادية صعبة جدا وهو ما يتخطى اي إطار للموالاة والمعارضة.

وأضاف: واضح ان الاتفاق السوري ـ السعودي سينعكس إيجابا يوما بعد آخر في لبنان والعالم العربي والمنطقة، وهو ما يتلاقى مع الانفتاح الأوروبي والاميركي على النظام السوري، ومن الأمثلة على ذلك تسهيل دمشق تشكيل الحكومة اللبنانية واستنكارها للاعتداء من قبل الحوثيين على الأراضي السعودية وسيترك كل هذا المزيد من الآثار الإيجابية على العمل السياسي اللبناني شيئا فشيئا.

ولاحظ النائب الأكثري ان هناك بداية تمايز او تباعد بين سوريا وإيران، مما قد يؤسس لعملية خلط في الأوراق والتحالفات على الساحة اللبنانية تبعا لتطور الأوضاع داخليا وخارجيا إذ ستبقى تحالفات قوى 8 و14 آذار من حيث المبدأ غير ان الأطراف السياسية ستأخذ لنفسها حيزا من الحرية في التحرك والتكتيك والتواصل والتفاعل مع القضايا والملفات التي ستطرح في هذا المجال او ذاك.

المصدر:
الأنباء الكويتيّة

خبر عاجل