علوش: الهدف من الغاء الطائفية السياسية استمرار الاصطفافات

علوش: الهدف من الغاء الطائفية السياسية استمرار الاصطفافات

تخوف القيادي في "تيار المستقبل" مصطفى علوش من "ان يكون إلغاء الطائفية السياسية يهدف الى استمرار الاصطفافات الطائفية، وتغليب الأكثرية العددية من خلال الديموقراطية".

ورأى في حديث الى اذاعة "لبنان الحر"، ان طرح رئيس مجلس النواب نبيه بري إلغاء الطائفية السياسية يختلف في مضمونه عن طرح "حزب الله".

وقال: "في ظل التنافس الباقي والمستمر بين "حزب الله" وحركة "أمل" يهم الرئيس برّي بقاء السجال بين مسيحيي 14 آذار و"حزب الله" حتى يبقى الحزب يحتاج إليه في مسألة الاصطفاف والتقوقع".

ورأى ان احداث 7 أيار ليست محطة عند "حزب الله"، بل نهج في تفكيره، لافتاً الى ان الحزب يريد ان "يجعل لبنان جزءاً من نظريته". ووصف إعلان "حزب الله" عن مواقفه في الوثيقة السياسية بأنه "خطوة إيجابية، ولكن ذلك لا يعني التوافق معه في كل الأمور".

وقال: "إن نصف الوثيقة تتحدث عن مسألة أممية وهي الصراع الأممي مع الهيمنة الأميركية وهدمها، وبالتالي لا يزال "حزب الله" يشدد على أممية طرحه ما يخالف الكلام عن لبننة الحزب".

وأوضح ان "الدولة مجموعة من المؤسسات ولولا فشل "حزب الله" في أن يكون بديلاً عنها لما اضطر الى ان يفتح الضاحية الجنوبية للتخلص من موضوع استشراء الفساد الأمني".

وأشار الى ان "لبنان يحتاج إلى استراتيجية دفاعية قد تتضمن منظومة مشابهة لما قدمه "حزب الله" ولكن هذا لا يعني تقسيم القرار"، مشدداً على ضرورة ان "تكون هذه المنظومة تحت كنف الدولة وهذا الأمر الذي يحاول حزب الله الهروب منه".

ولفت الى ان "القيادة السورية بدأت تتقبل الواقع الجديد، لذلك فالخطابات التالية لتجمع 14 آذار لن تتضمن نوعاً من الهجوم باتجاه سوريا".

وأوضح أن "أهم أسباب تحسين نتائج اللقاء السعودي ـ السوري هو الواقع الذي فرضته حركة 14 آذار على الأرض".

المصدر:
إذاعة لبنان الحر

خبر عاجل