نواف سلام: نلتزم موقف الحكومة اللبنانية ومصلحتنا الالتزام بقواعد الشرعية الدولية

سلام: نلتزم موقف الحكومة اللبنانية ومصلحتنا الالتزام بقواعد الشرعية الدولية

يزور لبنان حاليا المندوب الدائم للبنان في الأمم المتحدة السفير الدكتور نواف سلام الذي أشار إلى أن ما يحكم سياسة لبنان هو البيان الوزاري وهو موضوع إجماع، إن في الحكومة أو في المجلس النيابي، وقال: "نلتزم موقف الحكومة اللبنانية كما هي عادة البعثات الدبلوماسية وهذا ليس بموضوع اجتهاد. ثمة ثوابت معروفة في السياسة الخارجية اللبنانية تشكل تراكما دبلوماسيا تاريخيا، لكن هنالك مستجدات تتطلب تحديث بعض المواقف وهذا أمر منوط بالحكومة اللبنانية، ومن مصلحتنا كبلد صغير الالتزام بمبادئ ثابتة وبقواعد القانون الدولي والشرعية الدولية".

سلام، وفي حديث الى صحيفة "السفير"، قال: "إن رسالتنا في مجلس الأمن الدولي ستتلخص بأهمية إعلاء القانون الدّولي بغية حلّ النزاعات الدّولية، وسيلعب لبنان دورا في تفعيل وسائل مثل الدبلوماسية الوقائيّة، ودور الوساطة في أماكن النزاعات لتتخذ الأدوات الدبلوماسية موقعها".

وعن موقف لبنان في حال طُرحت على طاولة مجلس الأمن مسألة العقوبات على إيران أو إعلان حرب ضدّها، قال سلام: "إن اتخاذ قرار بهذا الشأن في حال طرحه سيشكل جزءا من عملية تفاوضية معقدة وقد تكون طويلة الأمد. سنتخذ الموقف المناسب في الوقت المناسب انطلاقا من مصلحة لبنان ووفاقه الداخلي، آخذين في الاعتبار موقف الدول العربية والدول الإسلامية ودول عدم الانحياز التي ينتمي إليها لبنان. في المطلق إن موقفنا هو الآتي: نحن نرى ترابطا بين العناصر الثلاثة المكوّنة لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، وفي أيار المقبل ينعقد في نيويورك مؤتمر في شأنها والمكونات الأولى له هي: نزع السلاح النووي الذي يشكل الركن الأول لهذا المؤتمر. أما الركن الثاني فهو عدم انتشار الأسلحة النووية في الدّول غير النووية. وثمة ركن ثالث يتعلق بحق استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية، ونحن كلبنان مع ترابط الأركان الثلاثة. ليس هذا الكلام نظريا بل ترجم في اجتماع مجلس الأمن الدولي على مستوى القمة في أيلول الفائت وكانت الرئاسة الدورية للولايات المتحدة الأميركية برئاسة باراك أوباما الذي أعاد التذكير بذلك".

وأشار إلى أن لبنان سيتولى الرئاسة مرة ثانية تبعا للتسلسل الأبجدي، وهذا يتوقف على هوية الأعضاء الجدد الذين سيدخلون مجلس الأمن الدولي في كانون الأول عام 2011.

المصدر:
السفير

خبر عاجل