البابا يدعو لسلام اكيد ومستقر في مهد المسيح بيت لحم

البابا يدعو لسلام اكيد ومستقر في مهد المسيح بيت لحم

اعرب البابا بنديكتوس السادس عشر قبل ايام من عيد الميلاد، عن اسفه لغياب سلام اكيد ومستقر في بيت لحم، ودعا المسيحيين الى ان يكونوا رسل سلام لا سيما في تلك المدينة الرمز.

واعتبر البابا قبل القداس الاسبوعي في كاتدرائية القديس بطرس ان بيت لحم هي ايضا مدينة ترمز الى السلام في الارض المقدسة والعالم اجمع، في اشارة الى المدينة التي ولد فيها السيد المسيح.

واضاف ان المؤسف انها لا تمثل اليوم سلاما اكيدا ومستقرا بل سلاما يصعب البحث عنه وانتظاره في اشارة الى المفاوضات المتوفقة بين اسرائيل والفلسطينيين. واكد بنديكتوس السادس عشر ان "الرب لا يرضى عن هذه الامور ولهذا السبب فان مغزى الميلاد سيتجدد، نبوة السلام للناس اجمعين، في الكنيسة في بيت لحم والعالم اجمع".

وشجع البابا المؤمنين على نبذ كل اشكال النزاع "ليتحولوا في كل مكان الى رسلا للسلام لنقل المحبة حيث الحقد، والتسامح حيث الاهانة، والبهجة حيث الحزن، والحقيقة حيث الخطأ".

المصدر:
وكالات

خبر عاجل