المالية العامة لغاية كانون الاول 2009: تراجع العجز الى 25,99%

أظهرت نتائج المالية العامة لغاية شهر كانون الأول 2009 ارتفاعا بقيمة 58 مليارا في العجز الإجمالي مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2008 إلا أن نسبة العجز من مجموع النفقات بلغت 25,99 في المئة مقارنة مع ما نسبته 29,44 للفترة ذاتها من العام 2008 وذلك بسبب الزيادة الملحوظة في الايرادات بنحو 2,241 مليار، أي 22,88 في المئة، والعائدة الى ارتفاع ايرادات الجمارك 67,78 في المئة، وايرادات الضريبة على القيمة المضافة 11,8 في المئة.

وفي موازاة ذلك، سجل ارتفاع في الفائض الأولي بحوالي 724 مليار عن العام الماضي، وبلغ 9,46 في المئة من مجمل مجموع النفقات، فيما تحقق في العام 2009 انخفاض في الإنفاق على كهرباء لبنان بما يقارب 172 مليار ليرة مقارنة مع العام 2008.

وأوضح بيان وزارة المال الذي يلخص عمليات الموازنة والخزينة، أن العجز الإجمالي (الموازنة وعمليات الخزينة) بلغ لغاية كانون الأول من العام الحالي ما قيمته 4,462 مليار ليرة، أي ما نسبته 25,99 في المئة من إجمالي النفقات المحققة خلال هذه الفترة، مسجلا ارتفاعا قدره 58 مليار ليرة، في حين بلغ العجز المحقق خلال الفترة نفسها من العام الفائت 4,404 مليار ليرة أي ما نسبته 29,44 في المئة من إجمالي النفقات.

وبلغ الفائض الأولي الإجمالي الذي تحقق لغاية شهر كانون الأول 2009 نحو 1,625 مليار ليرة، أي ما يعادل نسبته حوالي 9,46 في المئة من مجمل مجموع النفقات، وبارتفاع قدره نحو 724 مليار ليرة، مقارنة مع فائض أولي قدره حوالي 900 مليار لليرة للفترة ذاتها من العام 2008، أي ما نسبته 6,02 في المئة من مجمل مجموع النفقات.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل