الأخبار

ما قل ودل

نقلت جهات قريبة من الرئيس سعد الحريري اعتقاده أن تجدّد الهجوم على مفتي الجمهورية، محمد رشيد قبّاني، المتّهم بالفساد، يُعقد مهمة إزاحته التي يسعى الحريري إلى القيام بها بهدوء، ومن دون مضاعفات اجتماعيّة وسياسيّة وإساءة إلى المؤسسة الدينيّة الأولى للمسلمين السنّة في لبنان. ولفتت الجهات تلك إلى صمت الرئيس الحريري إزاء تجدّد الهجوم على المفتي.

علم وخبر

العقيد الموقوف لا يزال صامتاً
ذكرت مصادر مطّلعة أن العقيد في الجيش غ.ش.، الموقوف لدى مديرية استخبارات الجيش اللبناني بشبهة التعامل مع الاستخبارات الإسرائيلية، لم يعترف بعد بما يُنسَب إليه، رغم مرور أكثر من أسبوعين على مباشرة التحقيق معه. ولفتت مصادر مطلعة إلى أن العقيد لا يزال ينفي أي صلة له بالاستخبارات الإسرائيلية، رغم وجود أدلة صلبة في الملف الذي يستند المحققون إليه. وبين هذه الأدلة عدد من أرقام الهاتف الخلوي التي كانت تتلقى حصراً اتصالات من ضباط إسرائيليين. وقد نُقل العقيد إلى المستشفى إثر تعرضه لعارض صحي بسيط، قبل أن يُعاد إلى مركز التحقيق في وزارة الدفاع. يُذكَر أن العقيد الموقوف هو من متخرجي المدرسة الحربية في الدورة ذاتها التي تخرج منها الضابطان المتهمان بالتعامل مع الاستخبارات الإسرائيلية، العقيد منصور دياب والمقدم شهيد تومية (دورة «لبيك لبنان» 1984ـــــ1986)، اللذان أوقفتهما استخبارات الجيش منتصف العام الماضي وأحيلا على القضاء العسكري. وتوقعت مصادر مطّلعة أنّ الضابط المذكور «سيُقرّ في النهاية بما يُنسَب إليه، ولا سيما أن الملف يحوي أدلة تدينه بما لا يقبل الشك وما لا يمكن تبريره».

مماطلة استجواب
رفع موظفو إحدى المحطات الإعلامية شكوى إلى وزارة العمل بحق مدير مؤسستهم بسبب سوء معاملته لهم، ولعدم حصوله على إجازة عمل في لبنان. إلا أنّ هذا المدير الذي لا يحمل الجنسية اللبنانية، يمتنع عن الحضور إلى الوزارة للاستجواب، رغم تكرار الدعوات له، مع الإشارة إلى أنه يوقّع المذكرات الداخلية مستخدماً صفة المدير العام للمؤسسة.

تنظيم 14 شباط
يتولى القيادي في تيار المستقبل، صالح فروخ، مهمة تنظيم مهرجان الذكرى الخامسة لاغتيال الرئيس رفيق الحريري في 14 شباط. وفروخ هو أحد أعضاء اللجنة التنظيمية التي كلّفها الرئيس سعد الحريري إعادة هيكلة تيار المستقبل قبل نحو 6 أشهر.

المصدر:
الأخبار

خبر عاجل